إذاعة دمشق تنتقد إبقاء حكومة علاوي قوات الاحتلال   
السبت 1425/4/17 هـ - الموافق 5/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت إذاعة دمشق اليوم السبت الحكومة العراقية الجديدة التي يترأسها إياد علاوي بسبب مطالبتها بإبقاء قوات الاحتلال الأميركي في العراق.

وفي تعليقها على قول رئيس الحكومة العراقية ووزير خارجيته هوشيار زيباري إنهما سيطلبان من قوات الاحتلال البقاء لمساعدة العراق على ضمان الأمن، قالت الإذاعة إنهما حاولا الإيحاء بأن الطلب باستمرار بقاء قوات الاحتلال هو تعبير عن ممارسة السيادة وكأن السيادة لا تتعارض مع وجود الاحتلال.

وانتقدت الإذاعة مضمون بيان الحكومة الانتقالية الذي وصف "قوات الاحتلال بأنها قوات متعددة الجنسيات"، وأضافت أن "الأسوأ من ذلك هو ما تضمنه بيان حكومة علاوي في اعتبار أي عمل مقاوم داخل العراق ولا سيما ضد قوات الاحتلال بأنه إرهاب يقتضي محاربته".

واعتبرت الإذاعة أن هذا الأمر يعني "أن السلطة العراقية الجديدة وقبل أن تمارس صلاحياتها في الثلاثين من الشهر الجاري ستقوم بالنيابة عن قوات الاحتلال بملاحقة المقاومة العراقية".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أعلن في العاصمة الإسبانية مدريد أن الأمر المهم هو ما ستفعله الحكومة العراقية الجديدة للحفاظ على وحدة العراق بغض النظر عن تسميتها.

وأكد الأسد خلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء إسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو, أن "سوريا لا تسمح لنفسها بالتدخل في الشؤون الداخلية للعراق ولا بالموافقة على شرعية أي مؤسسة وطنية عراقية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة