فاجبايي يؤيد بناء معبد هندوسي مكان مسجد   
الجمعة 1421/9/12 هـ - الموافق 8/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاجبايي

تواصلت ردود الفعل الغاضبة على تصريحات متطرفة لرئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي، عبر فيها عن تأييده لمطالب المتطرفين الهندوس ببناء معبد لهم فوق أنقاض مسجد كانوا قد هدموه قبل بضعة أعوام.

وطالب أرغون سينغ المسؤول البارز في حزب المؤتمر الهندي المعارض بعقد جلسة للبرلمان لمناقشة تصريحات فاجباي.

وكان فاجبايي قد قال إن غالبية الهنود تريد بناء معبد فوق أنقاض مسجد بابري، الذي هدمه المتطرفون الهندوس في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 1992 مما فجر موجة واسعة من العنف أودت بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص.

وعلق البرلمان الهندي أعماله لمدة أربعة أيام لاحتواء توتر خيم على أجواء مناقشاته بعد تصريحات مماثلة لفاجبايي قال فيها إن بناء معبد "الإله رام" فوق أنقاض المسجد في مدينة أيادويا في ولاية ألترابراديش هو تعبير عن الشعور الوطني في البلاد، لكنه استدرك قائلا إن الحكومة لا تنوي بناء المعبد في الوقت الراهن.

وتمكن فاجبايي من تشكيل تحالف للحكم برئاسة حزبه المعروف باسم بهارتيا جاناتا دال بعد اتفاق على تجنب القضايا المثيرة للانقسام داخل المجتمع الهندي.

وتعرض رئيس الوزراء الهندي المصنف مع المعتدلين في حزب بهارتيا جاناتا دال الهندوسي المتطرف لهجوم وسائل الإعلام الهندية التي اتهمته بالسعي وراء أصوات وتأييد المتطرفين الهندوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة