اليونيسيف تتهم جوبا والمتمردين بتجنيد مئات الأطفال   
الجمعة 30/5/1436 هـ - الموافق 20/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:48 (مكة المكرمة)، 15:48 (غرينتش)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الجمعة أن مئات الأطفال تعرضوا للخطف في جنوب السودان من قبل قوات الحكومة والمتمردين لتجنيدهم في الحرب الدائرة بالبلاد.

وقال ممثل المنظمة في جنوب السودان جوناثان فايتش للصحفيين في جنيف إن المنظمة تأكدت -بناء على معلومات موثوقة والتحقق من بعض الحالات- أن قوات الطرفين خطفت الشهر الماضي وحده مئات الأطفال.

وأضاف فايتش أن الطواقم الميدانية التابعة للمنظمة أكدوا حدوث تزايد في عمليات تجنيد الأطفال من قبل الأطراف الضالعة في الحرب بجنوب السودان.

وكانت منظمة اليونيسيف أفادت في سبتمبر/أيلول الماضي بارتفاع عدد الأطفال الذين يقاتلون حاليا في صفوف الأطراف المتحاربة في جنوب السودان إلى نحو عشرة آلاف طفل، بينهم حوالي 70% مع الجيش الأبيض، في إشارة إلى قوات المتمردين بزعامة رياك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت.

واندلعت الحرب في جنوب السودان بين قوات الحكومة والمتمردين يوم 15 ديسمبر/كانون الأول 2013، بعد نحو عامين على انفصال الدولة الوليدة من السودان بموجب استفتاء على تقرير المصير.

ولم تنجح اتفاقيات توصل إليها الطرفان في مفاوضات السلام التي تجري بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في وضع نهاية للحرب، وسط مخاوف من تحولها إلى مواجهات قبلية بين الدينكا قبيلة سلفاكير والنوير التي ينتمي إليها مشار.

ومنذ ذلك الحين، نزح مئات الآلاف من السودانيين الجنوبيين إلى الدول المجاورة، وتدهور الوضع الإنساني بشكل متزايد لقطاع كبير من سكان البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة