الزهار يطلب دولارا من كل مسلم لفك حصار الفلسطينيين   
الأربعاء 1427/4/5 هـ - الموافق 3/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)
الزهار قال إن كل الدول التي زارها وافقت على تقديم المساعدات (الفرنسية)

طلب وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار من المسلمين مساعدة الحكومة الفلسطينية في تجاوز أزمتها المالية.
 
وقال الزهار في الخرطوم حيث التقى نظيره السوداني لام أكول في آخر محطات جولته العربية، إنه سيطلب في المؤتمر الإسلامي القادم من كل مسلم تقديم دولار واحد, مضيفا أن كل الدول التي زارها وافقت على مساعدة الحكومة الفلسطينية المنتخبة.
 
من جهته قال أكول إن على المجموعة الدولية ألا تربط مسألة المساعدات بالمسائل السياسية, وإن "أي حل للقضية الفلسطينية يكون عن طريق تبادل الآراء".
 
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية قال إن الحكومة تمكنت من جمع الأموال لكنها تبحث آليات إدخالها إلى الأراضي الفلسطينية, واتهم واشنطن بعرقلة وصول مساعدات دول عربية وإسلامية, كما ناشد الدول العربية إنهاء "التدخل الأميركي في لقمة عيش الإنسان الفلسطيني".
 
أولمرت قال إنه سيمضي بخطته الانفرادية إذا لم يتوصل لتسوية مع الفلسطينيين (الفرنسية)
لقاء عباس وأولمرت
من جهة أخرى جدد الرئيس الفلسطيني على لسان كبير المفاوضين صائب عريقات استعداده للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بمجرد الانتهاء من تشكيل حكومته التي تؤدي اليمين الدستورية غدا.
 
وكان نائب رئيس الوزراء في الحكومة الإسرائيلية المقبلة شمعون بيريز رجح حصول اللقاء في وقت لاحق من هذا الشهر، بعد عودة أولمرت من زيارة لواشنطن، ليكون الأول بين رئيس وزراء إسرائيلي ورئيس فلسطيني منذ اللقاء الذي جمع عباس بأرييل شارون في فبراير/شباط 2005 بمصر.
 
وكان أولمرت أعلن عزمه ترسيم حدود نهائية لإسرائيل بحلول عام 2010 تشمل الانتهاء من بناء جدار الفصل وانسحابات من الضفة الغربية وتجميع عشرات آلاف المستوطنين بكتل استيطانية كبرى, قائلا إنه سيبحث عن تسوية مع الفلسطينيين لكنه سيمضي قدما في خطته الانفرادية إذا فشلت المفاوضات.
 
ميدانيا استشهد عنصران من الأمن الوطني الفلسطيني هما الملازم أول ثامر المشهراوي (33 عاما) والنقيب خالد سنونة (33 عاما) وجرح ستة آخرون بجروح بانفجار ضخم داخل مجمع مقر الأمن الوطني شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة, قالت الداخلية الفلسطينية إنه ناتج عن قذيفة مدفعية إسرائيلية, وهو ما نفاه الجيش الإسرائيلي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة