القذافي: المرأة عندنا كقطعة الأثاث   
الجمعة 1430/6/19 هـ - الموافق 12/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)
إحدى الحاضرات تحمل صورة للقذافي قبيل خطابه (الفرنسية)

وصف الزعيم الليبي معمر القذافي وضع المرأة في العالمين العربي والإسلامي بالمروع قائلا إنها "تعامل كقطعة من الأثاث".
 
جاء ذلك في كلمة له الجمعة أمام حشد يمثل 700 امرأة إيطالية من الأوساط السياسية والثقافية والاقتصادية بحضور وزيرة تكافؤ الفرص بإيطاليا ماريا روزاريا كارفانيا.
 
وقال الزعيم الليبي "في العالم الإسلامي لا أعتقد أن المرأة كإنسان لها حقوق وواجبات، بل مجرد قطعة من الأثاث ومادة تغير حسب الرغبة خاصة إذا كان لدى المرء المال والنفط".
 
وأضاف أن "المرأة في العالم الإسلامي تعد بمثابة إهانة فهي لا تستطيع قيادة السيارة، إذ يتوجب عليها أن تطلب إلى رئيس الدولة منحها الإذن بذلك، كما لا تملك الحق في الطلاق ولا يمكن أن تقرر بنفسها بمن تريد الزواج".
 
وعن الوضع الديموغرافي في إيطاليا أشار القذافي إلى أنه إذا ما استمرت حالة الأسرة على ما هي عليه في إيطاليا فإن عدد الشباب سيتقلص مقابل تزايد عدد المسنين في البلاد وستندثر ايطاليا في العام 2050.
 
كارفانيا: يمكن للأفريقيات أن يعولن من اليوم على دعم الرئيس القذافي (الفرنسية)
الاعتراف والالتزام
وكانت كارفانيا ناشدت القذافي قبل إلقاء كلمته العمل من أجل الاعتراف بحقوق المرأة الأفريقية. وقالت إنها تناشد الزعيم الليبي باعتباره الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي الالتزام من أجل حقوق المرأة في أفريقيا.
 
وأضافت في كلمتها أمام الحشد النسائي "يمكن للمرأة الأفريقية أن تعتمد علينا وعلى دعمنا وأنا واثقة أنه اعتبارا من اليوم يمكن للأفريقيات أن يعولن على دعم الرئيس القذافي".
 
وأكدت أن وجود القذافي بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي "سيفسح المجال لكي نوجه رسالة إدانة قوية وقاطعة لكل أشكال العنف ضد المرأة من العنف المنزلي والصحي وصولا إلى العنف ضد الأطفال وفي عالم العمل ناهيك عن العنف في النزاعات المسلحة وفي حالات الطوارئ".
 
يذكر أن القذافي كان قد وصل إلى روما الأربعاء الماضي في زيارة لإيطاليا أنهاها اليوم وصفت بالتاريخية، حيث نصبت خيمته الشهيرة بحديقة فيلا بامفيلي العامة في روما له ولحاشيته المكونة من حوالي 300 شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة