الثوار يقصفون مبنى البحوث العلمية بدمشق   
الخميس 1434/9/4 هـ - الموافق 11/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)

قال مركز صدى الإعلامي إن قوات المعارضة المسلحة استهدفت بصواريخ محلية الصنع مبنى البحوث العلمية في دمشق كما استهدفت كتائبها تجمعات الأمن والشبيحة في بلدة القاسمية بريف دمشق، في حين قصفت قوات النظام بلدات ومدن معضمية الشام والقلمون وعدة مناطق بالغوطة الشرقية.

وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف حي برزة في دمشق، كما قصفت كتائب المعارضة المسلحة تجمعات الأمن والشبيحة داخل مطار الطبقة العسكري بريف الرقة.

وقد صدت فصائل مسلحة سورية محاولات قوات النظام للتقدم على طريق إدلب اللاذقية، بالقرب من بلدة بسنقول بريف إدلب. وكان الثوار قد سيطروا على نحو خمسة كيلومترات من الطريق قبل عدة أيام.

وقاالت لجان التنسيق المحلية إن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش الحر وقوات النظام على أطراف حي برزة في دمشق.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام فجرت عددا من المباني القريبة من نقاط تمركزه في زملكا بريف دمشق وقصفت دباباته كلاً من يبرود وداريا ومعضمية الشام وعدد من بلدات الغوطة الشرقية.

من جهتها أفادت شبكة شام بأن مقاتلي الجيش الحر استهدفوا مقار لحزب الله اللبناني على المتحلق الجنوبي في دمشق وفجروا دبابة.

تفجير دبابة بالمتحلق الجنوبي في دمشق (الجزيرة)

وكان الجيش الحر أعلن الأربعاء بدء معركة "عاصفة الجنوب" للسيطرة على جنوب دمشق. وذكرت شبكة شام الإخبارية أن الاشتباكات تواصلت ضمن معركة الثوار للسيطرة على شارع فلسطين بحي مخيم اليرموك.

كما تواصل القتال على أطراف أحياء جوبر وبرزة، وشنت قوات النظام حملة دهم للمنازل واعتقالات في حي دمر.

وفي الرقة قال ناشطون إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة أحياء عدة بالمدينة. وأفادت شبكة سوريا مباشر بأن كتائب المعارضة المسلحة قصفت تجمعات الأمن والشبيحة داخل مطار الطبقة العسكري بريف الرقة.

أضاف المصدر أن القصف تم بواسطة صواريخ ثقيلة محلية الصنع، في نفس الوقت تجددت الاشتباكات بين الطرفين في محيط المطار. 

وشهد حي الراشدين بمدينة حلب قصفا صاروخيا عنيفا من قبل قوات النظام. من جانب آخر استهدفت عناصر الجيش الحر تجمعات الأمن والشبيحة في بلدة "ضهرة عبد ربه" بريف حلب.

كما تجددت الاشتباكات بين عناصر الجيش الحر والشبيحة على الطريق الواصل بين بلدة الراموسة وخان طومان بريف حلب الجنوبي.

قوات النظام تواصل محاصرة وقصف مدنية حمص (الفرنسية)

حصار حمص
في هذه الأثناء قال ناشطون إن قوات النظام تواصل حملتها العسكرية للأسبوع الثاني على التوالي لتشمل معظم الأحياء  في وقت تواصل قوات النظام قصفها المكثف لمدينة حمص القديمة.

وأفادت شبكة شام بأن قوات النظام شنت قصفا عنيفا على حي الخالدية وسط اشتباكات بين عناصر الجيش الحر وقوات النظام على أطراف الحي بمشاركة عناصر من حزب الله اللبناني، كما امتد القصف إلى حيي القصور وجورة الشياح.

وقال ناشطون إن ريف حمص شهد أيضا قصفا بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على مدن تلبيسة والرستن وبلدتي الدار الكبيرة والزارة، وأضافوا أن اشتباكات عنيفة وقعت في محيط قرية الزارة بين الجيش الحر وقوات النظام.

وفي غضون ذلك، اشتبك الطرفان في حي المنشية بمدينة درعا وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة والدبابات استهدف معظم أحياء المدينة، وتكرر المشهد في مناطق بريف المحافظة وخاصة في بلدات بصر الحرير وداعل وغباغب والمسيفرة وسحم الجولان ووادي اليرموك.

وعلى ضفاف نهر الفرات، تتعرض معظم الأحياء الخارجة عن سلطة النظام بمدينة دير الزور لقصف يومي متواصل وفقا لشبكة شام، بينما دارت اليوم معارك في حيي الرصافة والصناعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة