مسؤول فلبيني يتوقع اعتقال إسترادا قريبا   
السبت 1422/1/27 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسترادا مع زوجته بعد
إطلاق سراحه بكفالة مالية (أرشيف)
قال وزير العدل الفلبيني هيرناندو بيريز إنه واثق من إصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس السابق جوزيف إسترادا بتهم فساد ونهب اقتصادي تصل عقوبتها إلى الإعدام بحلول الاثنين القادم، وذلك مع انتهاء الفترة التي منع فيها محامو الرئيس السابق استصدار مثل هذه المذكرة.

يشار إلى أن إصدار مذكرة اعتقال بتهمة النهب الاقتصادي لا تتيح للمتهم دفع كفالة للإفراج عنه، وتصل عقوبة التهم في حال إدانة المتهم إلى الإعدام.

وكان قاضي المحكمة التي تنظر في قضايا الفساد والكسب غير المشروع رفض الإفصاح أمس الجمعة عن موعد إصدار مذكرة الاعتقال بحق إسترادا.

ويواجه إسترادا إضافة إلى تهمة النهب الاقتصادي سبع تهم أخرى تشمل تلقيه مبلغ عشرة ملايين دولار أميركي رشوة من نوادي قمار غير قانونية، والحصول على عمولات بالملايين في عملية بيع أسهم شركات حكومية لصالح شركة قمار.

وكانت محكمة الفساد قد أصدرت مذكرة اعتقال لإسترادا الاثنين الماضي في تهمتين بالكسب غير المشروع والحنث باليمين. وسلم إسترادا نفسه للمحكمة لكن أطلق سراحه بكفالة مالية وحدد تاريخ 17 مايو/ أيار القادم للمثول أمام المحكمة في هذه التهم.

وقد نفى إسترادا التهم الموجهة إليه مؤكدا أنه لم يرتكب "جرما" وقال إنه مستعد لإثبات براءته عبر المحكمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة