محكمة لبنانية تدين أربعة بإنشاء خلية للقاعدة   
الثلاثاء 1424/3/6 هـ - الموافق 6/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر قضائية في لبنان اليوم الثلاثاء إن محكمة عسكرية أصدرت حكما على أربعة، من بينهم أسترالي، بالسجن ثلاث سنوات لمشاركتهم في إنشاء خلية لتنظيم القاعدة على الأراضي اللبنانية.

وأوضحت المصادر أن المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن ماهر صفي الدين أصدرت أحكامها مساء أمس الاثنين بحق الموقوفين الأربعة وهم: اللبناني عبد الله محمد المهتدي ومواطنه خالد عمر الميناوي والسعودي إيهاب الدفع (الملقب بأبو حارث) إضافة إلى رامز سلطان وهو لبناني يحمل الجنسية الأسترالية.

كما حكمت المحكمة العسكرية غيابيا بالسجن لمدة 15 عاما على أربعة فارين، ثلاثة لبنانيين وفلسطيني واحد.

ونفى رامز سلطان أمام المحكمة أي صلة له بتنظيم القاعدة على الرغم من أن مدعين لبنانيين قالوا إنه اعترف بانتمائه للقاعدة أثناء التحقيق معه. وقال سلطان للمحكمة إنه جمع أموالا لخدمة قضايا إسلامية واستأجر منزلا في مدينة طرابلس بشمال البلاد ولكنه نفى أن يكون قد حاول تشكيل خلية لتنظيم القاعدة في لبنان.

وتقول الحكومة الأسترالية إن سلطان انتقل إلى أستراليا عام 1988 ومنح الجنسية عام 1991 ثم غادر البلاد عام 1997 ولا يعتقد أنه عاد إليها منذ ذلك الحين.

وكانت المحكمة قد اتهمت المحكومين بأنهم حاولوا تشكيل خلية لتنظيم القاعدة في بيروت لمساعدة أعضاء القاعدة الفارين، وبأنهم شاركوا "في الأراضي اللبنانية وخارجها لتأليف تنظيم إرهابي بقصد ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة والقيام بأعمال إرهابية وتزوير جوازات سفر واستعمالها".

وقامت السلطات اللبنانية بعدة اعتقالات في الأسابيع الأخيرة فيما يتعلق بسلسلة من التفجيرات استهدفت مطاعم غربية للأطعمة السريعة بما ذلك سيارة ملغومة وضعت أمام مطعم ماكدونالدز لم تنفجر.

وأدت التفجيرات وزيادة المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في لبنان خلال الحرب على العراق إلى دفع السفارة الأميركية إلى إبلاغ مواطنيها بالتفكير جديا في مغادرة لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة