قتلى في هجوم عبر الحدود بباكستان   
الجمعة 1432/7/17 هـ - الموافق 17/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)

تصاعد الهجمات عقب مقتل بن لادن أوقع عشرات الضحايا من الباكستانيين (الفرنسية-أرشيف)

قتل 6 أشخاص وجرح 8 آخرون بهجوم نفذه مسلحون عبروا من الحدود الأفغانية إلى إقليم باجور القبلي الباكستاني أمس الخميس، في ثاني هجوم من نوعه خلال أسبوعين.

ووقع الهجوم في منطقتيْ سارجاي ومانرو زانجال في باجاور إحدى المناطق السبع القبلية التي تقاتل فيها القوات الباكستانية المسلحين.

وصرح المتحدث باسم القوات الحدودية شبه العسكرية واجد علي بأن مئات  المسلحين عبروا الحدود في مجموعات صغيرة وهاجموا المراكز الأمنية والقرى.

وقام المسلحون بتنفيذ الهجوم باستخدام الصواريخ والأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون وأطلقوا النيران دون تمييز على المدنيين والقوات الأمنية، وألحقوا أضرارا بالمساجد خلال الهجوم.

وقال مسؤولون أمنيون وقرويون لرويترز إن اشتباكا اندلع بين المسلحين وقرويين استمر عدة ساعات، وأكد الجيش الباكستاني إرسال تعزيزات إلى المنطقة، في وقت أشارت فيه مصادر إلى وقوع تسعة قتلى بين المسلحين.

ومن جانب آخر، نفى قائد شرطة منطقة كونار الأفغانية الحدودية انطلاق المسلحين من الأراضي الأفغانية، واتهم -في تصريح لوكالة فرانس برس- السلطات الباكستانية بشن عمليات قصف على بعض القرى الأفغانية.

وأوضح أن القصف يستهدف مقاطعة شيغال منذ شهر، مشيرا إلى مقتل أربعة أطفال ورجلين يوم الأربعاء المنصرم.

وكان مئات المسلحين قد دخلوا منطقة دير العليا على الحدود الباكستانية في الأول من يونيو/حزيران الجاري وهاجموا مركزا حدوديا وثلاث قرى، وأسفر القتال الذي استمر يومين عن مقتل 27 من أفراد الأمن وثمانية مدنيين.

وتصاعدت الهجمات في الآونة الأخيرة في مختلف المناطق الباكستانية انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في منطقة إبت آباد في الثاني من مايو/أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة