صور لمصر والشام بمكتبة الإسكندرية   
الاثنين 1430/9/11 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:05 (مكة المكرمة)، 22:05 (غرينتش)
زوار يتابعون أحد الكتب النادرة داخل مكتبة الإسكندرية (رويترز-أرشيف)

اقتنت مكتبة الإسكندرية ضمن مشروع "ذاكرة مصر المعاصرة" عشرات الصور النادرة التي عدتها الأولى لأماكن في مصر ولبنان وفلسطين وسوريا واليونان وإسطنبول بين العامين 1860 و1901.
 
وقالت المكتبة في بيان إن الصور جزء من مجموعة خاصة بالمصور والكاتب الفرنسي فيليكس بونفيس الذي ولد في 8 مارس/آذار 1831، وارتحل إلى بيروت عام 1867 حيث افتتح ستوديو للتصوير، والتقط صورا نادرة تعد من أوائل الصور الفوتوغرافية لكل من لبنان ومصر وفلسطين وسوريا واليونان وإسطنبول.
 
وقد جمع بونفيس هذه الصور في ألبوم ونشره عام 1872 ليصبح من أهم الأدلة السياحية لزوار الشرق من الأوروبيين.
 
وأضاف البيان أن الصور الخاصة بالقاهرة تتضمن صورا لمدرسة السلطان حسن بميدان القلعة، وكوبري قصر النيل الذي أنشئ عام 1869 وهو أول جسر يقام على النهر، وقلعة صلاح الدين وجامع محمد علي بها وقصر محمد علي في شبرا، وحلقات الدرس بالجامع الأزهر، ومدرسة المنصور قلاوون، وجامع الحاكم بأمر الله بشارع المعز، والقناطر الخيرية، وحديقة الأزبكية، وباب زويلة، ومسجد عمرو بن العاص في مصر القديمة.
 
ومشروع ذاكرة مصر المعاصرة على الإنترنت يوثق إلكترونيا للحياة في مصر منذ بداية عصر محمد علي 1805 حتى نهاية عهد الرئيس الراحل أنور السادات عام 1981، ويؤرخ لمصر من النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والفنية بالتركيز على الجوانب المجهولة في تاريخ الشعب المصري.

وأعد المشروع أرشيفا يضم عشرة آلاف مقالة نشرت بالصحف المصرية، إضافة إلى مواد نادرة منها العدد الأول لصحيفة "الأهرام" الذي صدر بالإسكندرية في 5 أغسطس/آب 1876.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة