الجيش الباكستاني يعتقل العشرات في منطقة القبائل   
السبت 1425/1/29 هـ - الموافق 20/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي باكستاني في موقع متقدم بوزيرستان

أعلن الجيش الباكستاني أنه اعتقل نحو مائة مقاتل يشتبه بأنهم من عناصر القاعدة أو طالبان ومن بينهم الكثير من الأجانب.

وصرح قائد العملية العسكرية في وزيرستان الجنرال سافدار حسين بأن الهدف الذي تلاحقه القوات الباكستانية قد يكون قائدا أوزبكيا أو شيشانيا.

وقال للصحفيين إنه تم رصد اتصالات لاسلكية لهذا الهدف، مؤكدا أنه غير متأكد ما إذا كان لا يزال موجودا في المنطقة المحاصرة. وكانت المعارك قد تجددت اليوم بين الجيش الباكستاني ومسلحي القبائل في منطقة وزيرستان على الحدود الأفغانية، حيث يحاصر الجيش نحو 500 مسلح.

ويأتي تجدد المعارك بعد ساعات من الهدوء حيث نقل عن مصادر قبلية باكستانية قولها إن قبيلة مسعود، إحدى أكبر قبيلتين في منطقة وزيرستان، توسطت لوقف المواجهات في المنطقة.

وعلى الجانب الآخر في أفغانستان ذكرت مصادر مطلعة أن الجيش الأميركي كثف خلال الأيام الماضية نشاطاته العسكرية في ولاية بكتيكا التي تنشط فيها عناصر طالبان والقاعدة على طول الحدود مع باكستان.

وذكر زعيم قبلي محلي أن تعزيزات من القوات الأميركية والأفغانية وصلت إلى إقليم برمال جنوب بكتيك. وينتشر الجيش الأميركي المدعوم من القوات الموالية للحكومة الأفغانية في ثلاث قواعد على الأقل بالمنطقة على طول الحدود في أورغون وسخين وفي لوارا منذ أسبوعين تقريبا.

وينتشر نحو 100 جندي أميركي و900 جندي أفغاني في قاعدة لوارا المتقدمة التي تعرضت مساء الجمعة لهجوم عنيف شنه عدد كبير من عناصر طالبان واستغرق أربع ساعات. وتصدت القوات الأميركية والأفغانية للهجوم الذي أسفر عن مقتل ثلاثة يشتبه بأنهم من القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة