الشرطة تبطل مفعول عبوات متفجرة في إيرلندا الشمالية   
السبت 1422/12/11 هـ - الموافق 23/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ضابطان يتفحصان سيارة احترقت في أعمال عنف طائفية وقعت شمال بلفاست بإيرلندا الشمالية (أرشيف)

عثرت الشرطة في إيرلندا الشمالية على عشر عبوات متفجرة في منطقة لندنبيري بعد تلقي 12 تحذيرا أمنيا الليلة الماضية. وقال متحدث باسم الشرطة أنه تم إبطال مفعول العبوات جميعها دون أن يذكر تفاصيل أخرى. لكنه أشار إلى أن الشرطة تلقت تحذيرات بشأن العبوات في بلاغات هاتفية من أشخاص عاديين.

وتشهد إيرلندا الشمالية أعمال عنف طائفية بين الكاثوليك والبروتستانت. وتصل أعمال العنف ذروتها عند بداية مسيرات جماعة أورانج البروتستانتية التي تحيي سنويا ذكرى الانتصار على الكاثوليك في 12 يوليو/تموز 1690.

وترى الأقلية الكاثوليكية بإيرلندا الشمالية والتي تؤيد التكامل مع جمهورية إيرلندا ذات الغالبية الكاثوليكية أن المسيرات تشكل استفزازا من الطائفة البروتستانتية التي تسعى إلى الإبقاء على الحكم البريطاني للإقليم.

وتسعى بريطانيا إلى إحلال السلام في إيرلندا الشمالية للحد من العنف الطائفي المستمر منذ أكثر من 30 عاما. وفي ذلك الإطار جاء اتفاق "الجمعة العظيمة" الموقع عام 1998, لكن الاتفاق عانى من جمود لبعض الوقت نتيجة خلافات على عدة قضايا في مقدمتها نزع أسلحة المقاتلين والإصلاحات والوجود العسكري البريطاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة