اعتقال عدد من إخوان مصر وحبس زعيم حزب الغد   
الاثنين 1425/12/21 هـ - الموافق 31/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)
أيمن نور يعلن إطلاق حزب الغد (الفرنسية-اأرشيف)
اعتقلت أجهزة الأمن المصرية اليوم تسعة من قيادات الإخوان المسلمين في محافظة الشرقية الواقعة شمال شرقي القاهرة بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها.
 
وقالت جماعة الإخوان المسلمين في مصر في بيان إن قوات الأمن التي داهمت المنازل صادرت أعدادا كبيرة من الكتب والمطبوعات وأجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بأعضائها.
 
وأوضح البيان أن أعضاءها التسعة المتعقلين هم طبيبان ومهندسان وأستاذ جامعي وأربعة موظفين.
 
تجديد اعتقال
يأتي ذلك في وقت قررت فيه نيابة أمن الدولة العليا المصرية اليوم الاثنين تجديد حبس زعيم حزب الغد المعارض أيمن نور 45 يوما على ذمة التحقيق في الاتهام الموجه له بتزوير توكيلات طالبي تأسيس الحزب.
ووجه القرار ضربة للحوار الوطني المتوقع بين الحزب  الوطني الديمقراطي الحاكم وأحزاب المعارضة حول مستقبل مصر السياسي.
 
وكانت النيابة قررت أمس حبس نور -وهو عضو في مجلس  الشعب- أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد اعتقاله فور رفع الحصانة البرلمانية عنه.
 
ونفى نور تزوير التوكيلات وقال في اتصال مع الجزيرة إن الغرض من هذه الإجراءات "إرهاب وإسكات حزبه، والالتفاف على المسودة التي قدمها للبرلمان في وقت سابق من الشهر الحالي" والتي تتضمن استبدال النظام الحالي الذي يعتمد انتخاب الرئيس عن طريق اختيار البرلمان لمرشح واحد ليحل مكانه بإجراء الانتخابات بالاقتراع المباشر بين عدة مرشحين.
وكانت لجنة شؤون الأحزاب التابعة لمجلس الشورى وافقت يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على تأسيس حزب الغد بعد أن تقدم أيمن نور بنحو خمسة آلاف توكيل إلى اللجنة.
 
غير أن وزير العدل المصري المستشار محمود أبو الليل تقدم بطلب إلى اللجنة التشريعية بمجلس الشعب لرفع الحصانة عن نور بتهمة تزوير نحو 1187 توكيلا قدمها لتأسيس حزبه.
 
ويقول مؤسسو حزب الغد إنهم حركة ديمقراطية ليبرالية اجتماعية تتبنى الإصلاح السياسي والاجتماعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة