كندا تتجه إلى المشاركة في الدرع الصاروخي الأميركي   
الجمعة 1424/11/24 هـ - الموافق 16/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تنسيق كندي أميركي للدفاع ضد الصواريخ الباليستية (رويترز-أرشيف)
أعلنت كندا أنها تبادلت رسائل مع الولايات المتحدة حول التنسيق على صعيد الدفاع ضد الصواريخ الباليستية, وهو ما يعد خطوة أولى نحو احتمال مشاركة أوتاوا في هذا البرنامج الضخم.

وقال وزير الدفاع الكندي ديفد برات إن "هذا التدبير سيتيح دفع المناقشات حول مشاركة كندا المحتملة في الدفاع الأميركي الشمالي المضاد للصواريخ", إلا أنه أكد أن "كندا مستمرة في معارضة عسكرة الفضاء".

وأضاف برات أن ذلك يرسي أيضا توجها واضحا من أجل مفاوضات في المستقبل وسيتيح لكندا الحصول على المعلومات التي تريدها حول الدفاع المضاد للصواريخ لاتخاذ قرار يتعلق بمشاركتها في البرنامج الأميركي.

ومنذ أعلن الرئيس جورج بوش المشروع رسميا في ديسمبر/ كانون الأول 2002, أعربت كندا عن شكوك حول جدواه متخوفة من أن يؤدي إلى "عسكرة الفضاء". لكن أوتاوا أطلقت في مايو/ أيار إشارات أولية تفيد بتحول موقفها خوفا من تهميشها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة