السيسي يتعهد في ذكرى 30 يونيو بمحاربة "الإرهاب"   
الثلاثاء 1435/9/4 هـ - الموافق 1/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:39 (مكة المكرمة)، 10:39 (غرينتش)

تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في خطابه أمس بمناسبة الذكرى الأولى لـ30 يونيو/حزيران بمحاربة ما سماه الإرهاب. وقال إنه سيتم إصدار عدد من القوانين والتشريعات التي تعزز دور الحكومة في ملاحقة "الإرهاب".

وقال السيسي في كلمة مسجلة بثها التلفزيون المصري الرسمي إن مصر نجحت في إنجاز استحقاقين (وضع دستور جديد، وإجراء الانتخابات الرئاسية) من خريطة الطريق، وتعتزم تحقيق الاستحقاق الثالث المتمثل في الانتخابات البرلمانية.

لكن السيسي الذي تولى رئاسة البلاد قبل أقل من شهر، أقر بصعوبة الأوضاع الاقتصادية والأمنية التي تمر بها مصر، وشدد على أنه لن يتهرب من المواجهة تحت ذريعة الاعتبارات والمواءمات السياسية.

وخلال خطاب أمس وصف المظاهرات التي شهدتها مصر يوم 30 يونيو/حزيران 2013 بأنها ثورة شعبية "مجيدة"، وأنها "صوبت المسار واستعادت الوطن والآمال، آمال ثورة 25 يناير وما حملته من تطلعات مستحقة في عيش كريم وحرية مصانة وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية".

وأضاف أن "ثورة 30 يونيو أثبتت قدرة أبناء هذا الوطن على التوحد والاصطفاف كبنيان مرصوص في مواجهة التحديات التي تهدد مصيره".

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية الذي يضم حركات مناهضة للانقلاب، قد دعا أمس في بيان إلى "يوم غضب عارم" في ذكرى عزل الرئيس المعزول محمد مرسي الخميس المقبل (3/7/2014). وقال البيان إن المظاهرات ستبدأ عصرا في القاهرة من 35 مسجدا.

وطالب التحالف أنصاره بالدفاع عن النفس. وقال البيان "ليكن أول شهيد دافعا لبركان غضب لا يتوقف دون تفريط في سلميتكم المبدعة حصنكم الحصين والدفاع عن النفس حق شرعي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة