الجزيرة للأطفال تطلق مسلسلا جديدا   
السبت 1431/10/9 هـ - الموافق 18/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)
مسلسل صلاح الدين صور بتقنية الأبعاد الثلاثية وبتكلفة بلغت 8.5 ملايين دولار (الجزيرة نت)

محمد أعماري-الدوحة
 
بدأت قناة الجزيرة للأطفال مساء الجمعة في بث حلقات مسلسل كرتوني جديد أنتجته بالتعاون مع مؤسسة إنتاج ماليزية تحت عنوان "صلاح الدين.. البطل الأسطورة".

وقدم مسؤولو القناة في حفل رسمي مساء الخميس في العاصمة القطرية الدوحة المسلسل الكرتوني ثلاثي الأبعاد، وهو أول إنتاج مشترك بين بلدين مسلمين (ماليزيا وقطر)، وكشفوا أن أنتاجه استغرق ثلاث سنوات.

واستوحى منتجو هذا العمل فكرته من شخصية القائد التاريخي المسلم صلاح الدين الأيوبي، رغم أن المسلسل لا يعبر عن أحداث واقعية ولا يستند إلى وقائع تاريخية ثابتة، كما يقول المدير العام التنفيذي لقناة الجزيرة للأطفال محمود بوناب.

ويتوجّه هذا المسلسل -الذي بلغت تكلفته 8.5 ملايين دولار- إلى الأطفال بين سن 12 و15 سنة، وتم إنتاجه بمواصفات فنية وتقنية عالمية في 26 حلقة، بإشراف فريق عمل يضمّ مختصين يمثلون الجزيرة للأطفال والمؤسسة الماليزية لتطوير الوسائط الإعلامية المتعددة "أم ديك" (MDeC) وهي مؤسسة حكومية.

المسلسل يتألف من 26 حلقة ويجري التفكير في تحويله إلى عمل سينمائي (الجزيرة نت)
شخصية بطولية

وستبث الجزيرة للأطفال حلقات مسلسل صلاح الدين كل يوم جمعة على الساعة السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة (الثالثة مساء بتوقيت غرينتش). وتبحث المؤسستان المنتجتان له إمكانية تحويل فكرته إلى فيلم سينمائي بالتقنية ثلاثية الأبعاد مستوحى من التاريخ الحقيقي للقائد صلاح الدين الأيوبي.

ويقول بوناب إن فكرة هذا المسلسل الكرتوني تبلورت منذ إطلاق قناة الجزيرة للأطفال عام 2005، معتبرا أن إنتاجه مع "مؤسسة حكومية رائدة" في ماليزيا "يمثل نقطة تحوّل جوهرية نحو تطوير صناعة الرسوم المتحركة التي تستهدف السوق الإسلامية والعالمية بمضمون مناسب لكل المشاهدين".

وأضاف في مؤتمر صحفي أن مسلسل صلاح الدين يطمح إلى "بناء شخصية بطولية من التاريخ العربي الإسلامي، لأن البرامج الموجهة للأطفال في عالمنا العربي والإسلامي تفتقد إلى مثل هذه الشخصيات ذات البعد العالمي".

وتسعى الجزيرة للأطفال وشريكها الماليزي -وهما الجهتان المالكتان لحقوق هذا المسلسل- إلى تسويقه على أوسع نطاق ممكن لعرضه في مختلف تلفزيونات العالم، خصوصا أنه أنتج في نسخة عربية وأخرى إنجليزية وبحركات شفاه (lip-sync) مطابقة للغتين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة