حزب المعارضة يبحث التحالف لخوض الرئاسيات بإندونيسيا   
الخميس 1435/6/10 هـ - الموافق 10/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
يتوجه حزب المعارضة الرئيسي في إندونيسيا إلى تشكيل تحالفات لاختيار مرشحه لانتخابات الرئاسة، بعدما فشل في تحقيق أغلبية مطلقة في الانتخابات البرلمانية التي أقيمت الأربعاء.
 
وانعكس قلق المستثمرين من احتمالات مناورات سياسية طويلة وسباق رئاسة أكثر صعوبة لمرشح حزب النضال الديمقراطي الإندونيسي، على أسعار أسهم جاكرتا التي انخفضت 3.18% بحلول منتصف اليوم الخميس.

وكانت هذه نفس نسبة صعود السهم تقريبا بعدما أعلن الحزب الشهر الماضي أنه سيرشح حاكم جاكرتا جوكو ويدودو "جوكووي" لخوض انتخابات الرئاسة التي تجرى يوم 9 يوليو/تموز القادم.

وقال أريكو سوتاردوجا نائب الأمين العام لحزب النضال إن الخطوة القادمة للحزب هي التطلع إلى أحزاب أخرى يمكن التعاون معها، كاشفا عن بدء مشاورات مع عدد من الأحزاب.

وتشير النتائج الأولية إلى أن الحزب فاز بأقل من 20% من الأصوات في الانتخابات، وهي نسبة تتجاوز ما حققه أي حزب آخر، لكنها لا تكفي كي يتقدم الحزب منفردا بمرشح للرئاسة.

وفي إندونيسيا -أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان- لا يمكن للأحزاب التي تنال أقل من 20% من مقاعد البرلمان الـ560 أو 25% من الأصوات، أن تقدّم مرشحا للانتخابات الرئاسية.

النتائج الرسمية
ولم تعلن النتائج الرسمية بعد، ولا تزال هناك فرصة لأن يفوز الحزب بالمقاعد الكافية لترشيح جوكووي دون الحاجة إلى مساعدة حزب آخر، وذلك عند التعرف على النتائج النهائية المتوقعة مطلع مايو/أيار القادم.

وأكد سوتاردوجا أن حزب النضال لن يشكل ائتلافا يستند فقط إلى الصفقات السياسية، ولا يرغب في تشكيل ائتلاف كبير "لأننا شاهدنا في السنوات القليلة الماضية أن أي تحالف كبير يضم الكثير من الشركاء يكون غير فعال بشكل كبير"، في إشارة إلى حكومة الرئيس الحالي سوسيلو بامبانغ يوديونو التي تعرضت لانتقادات شديدة لقيادتها غير الناجحة.

وحاز الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه الرئيس الحالي على 10% من الأصوات، أي أقل من نصف ما حصل عليه في انتخابات 2009.

وشكل حزب غريندرا المفاجأة بإحرازه 12% من الأصوات، وهو الحزب الذي ينتمي إليه الضابط السابق في القوات الخاصة برابوو سوبيانتو الذي يعتبر المنافس الأكبر لجوكووي على مقعد الرئاسة.

ودعي قرابة 186 مليون ناخب إندونيسي للاختيار من بين 230 ألف مرشح لمقاعد نيابية ومحلية وإقليمية في جزر الأرخبيل التي يصل عددها إلى 17 ألفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة