يعالون يكشف عن تنسيق مع السلطة لتهدئة التوتر بالضفة   
الثلاثاء 1436/1/19 هـ - الموافق 11/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

أكد وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تنسق مع أجهزة الأمن الإسرائيلية ميدانيا لتهدئة الخواطر وتبديد التوتر، لكنه تابع أن خطاب قادتها يقود لمزيد من التصعيد، على حد تعبيره.

وأعلن يعالون أن السلطات الاسرائيلية ستتخذ إجراءات أمنية مشددة لوضع حد لما وصفها بموجة العنف الراهنة، حيث ستشمل حملات اعتقالات واسعة في صفوف الفلسطينيين وهدم منازل منفذي عمليات ضد إسرائيليين.

وقال -خلال جولة تفقده القيادة العسكرية الإسرائيلية في منطقة مستوطنات غوش عتسيون بين مدينتي الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية- إنه تم تعزيز قوات الجيش وأجهزة الأمن الإسرائيلية في الضفة الغربية ومدينة القدس لمواجهة مزيد من التصعيد.

وتأتي أقوال يعالون في وقت تشهد فيه الأراضي الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية سلسلة حوادث طعن ودهس استهدفت مستوطنين في إطار الرد على الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وقد باركت فصائل المقاومة الفلسطينية -وفي مقدمتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي- تلك العمليات، باعتبارها ردا على استباحة إسرائيل للمسجد الأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة