الاتحاد الإيفواري متفاجئ من اعتزال دروغبا   
السبت 1435/10/13 هـ - الموافق 9/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

تفاجأ الاتحاد الإيفواري لكرة القدم من إعلان المهاجم ديدييه دروغبا اعتزاله اللعب دوليا أمس الجمعة، مشيرا في بيان أصدره أنه علم بالأمر من خلال قناة إخبارية دولية.

وقال الاتحاد الإيفواري إنه فوجئ نظرا للاستحقاقات المقبلة، والدور المهم الذي يلعبه ديدييه دروغبا داخل المنتخب الإيفواري، موضحا أن الهيئة الكروية الإيفوارية تنوي الاتصال مباشرة بدروغبا لمعرفة الأسباب "العميقة" التي دفعته لاتخاذ هذا القرار قبل إعلان أي موقف رسمي.

وحمل دروغبا (36 عاما) ألوان المنتخب الإيفواري بين 2002 و2014 وكانت آخر مشاركاته معه في مونديال البرازيل الأخير بعد مونديالي 2006 و2010.

وكتب دروغبا الذي سجل 65 هدفا لبلاده في 104 مباريات دولية "بحزن كبير قررت الاعتزال دوليا، كانت السنوات الـ12 الأخيرة مع المنتخب الوطني مليئة بالمشاعر، من مباراتي الأولى حتى الأخيرة حاولت تقديم الأفضل لبلادي".

وتابع دروغبا الذي خاض مباراته الدولية الأولى مع "الفيلة" في 8 سبتمبر/أيلول ضد جنوب أفريقيا وسجل هدفه الدولي الأول ضد الكاميرون في 11 فبراير/شباط 2003 "أنا فخور بحمل شارة القائد ثماني سنوات، ورفع بلادي إلى الساحة العالمية من خلال المشاركة في كأس العالم ثلاث مرات".

وأضاف أفضل لاعب أفريقي في 2006 و2009 وهداف الدوري الإنجليزي في 2007 و2010 "لا يمكنني شكر المشجعين على حبهم ودعمهم الكبير خلال هذه السنوات، كل أهدافي ومبارياتي الدولية وانتصاراتي أهديها لكم، أحبكم".

وختم أفضل هداف في تاريخ ساحل العاج بالقول "أدين أيضا بالفضل لزملائي اللاعبين الذين تقاسمت معهم كل المشاعر، أتمنى لكم الأفضل للمستقبل، والترحيب الحار بالمدرب الجديد".

وكان دروغبا أعلن نهاية الشهر الماضي عودته إلى صفوف تشلسي الإنجليزي لمدة عام واحد بعد رحيله عن غلطة سراي التركي حيث أمضى الأشهر الـ18 الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة