موسكو تتنبأ بفشل الغزو الأميركي البريطاني على العراق   
الأربعاء 1424/1/24 هـ - الموافق 26/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيغور إيفانوف

هاجم وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف الغزو الأميركي البريطاني على العراق، ووصف العمليات العسكرية التي تشنها هاتان الدولتان على بغداد بأنها "غير شرعية" وسيكون مصيرها الفشل.

وقال إيفانوف الذي كان يشرح للمجلس الاتحادي (مجلس الشيوخ الروسي) الموقف الروسي حيال العدوان على العراق "إن الأمر لا يتعلق بإرساء الديمقراطية في العراق لأن الأمر يتعلق بتدمير كلي لهذا البلد". وأكد أن روسيا طلبت من الولايات المتحدة تقديم شرح للطابع الشرعي للعملية ولكنها لم تتلق جوابا، وشدد إيفانوف على أن العراق دولة مستقلة وعضو في الأمم المتحدة.

ونوه الوزير الروسي إلى أن الأميركيين والبريطانيين ذكروا بصورة مستمرة أهدافا مختلفة لعملياتهم العسكرية، إذ إنهم تحدثوا في البداية عن إرساء الديمقراطية في العراق، وأبدى إيفانوف استهجانه من الوسيلة التي اختارتها الولايات المتحدة وبريطانيا "لإرساء هذه الديمقراطية المنشودة والقائمة على استخدام القوة الكبيرة التي لم يسبق أن تم استخدامها من قبل في تاريخ الإنسانية".

ولم يستبعد إيفانوف أن تلجأ الولايات المتحدة وبريطانيا بعد انتهاء غزوهما للعراق لمحاولة "إرساء الديمقراطية في بلدان أخرى في الشرق العربي وكذلك في بلدان في العالم الإسلامي"، متسائلا إذا كان هذا الأمر منطقيا في القرن الواحد والعشرين.

يذكر أن روسيا كانت قد طالبت قبل أيام بعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة العدوان الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق، وقال نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف إن بلاده ترغب في أن يقوم مجلس الأمن بإجراء تقييم سياسي وشرعي للموقف في العراق ليتخذ القرارات المناسبة وفقا لصلاحياته.

كما أكد وزير الخارجية الروسي أن بلاده ستعارض أي قرارات تصدر عن مجلس الأمن تهدف إلى "تشريع العمل العسكري ضد العراق" كما ستعارض أي اقتراحات لإجراء تعديلات على برنامج صادرات النفط العراقية وبرنامج النفط مقابل الغذاء الذي ترعاه الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة