اكتشاف رسوم جديدة بألوان نادرة على مومياء مصرية   
السبت 1436/2/21 هـ - الموافق 13/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)

وجد علماء مومياوات كنزا محفوظا في مومياء مصرية يعود تاريخها إلى ما قبل 2500 عام أثناء عملية ترميمها في متحف فيلد بشيكاغو، وهي مفاجأة فتحت شهية العلماء في المتحف للتعرف أكثر على عالم الفراعنة.

واكتشف علماء ترميم المومياوات كنزا معلوماتيا كبيرا بعد فتح قبر "منارديس" الذي يعود تاريخه إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وهو عبارة عن رسوم وزخارف لم يشهد المؤرخون مثلها من قبل على مومياوات سابقة.

ويقول العلماء إن المومياء -وهي لفتى في سن الرابعة عشرة- كانت محاطة بزخارف ترمز إلى آلهة السماء المسماة "نات" عند المصريين القدماء.

وتعد الآلهة نات عند الفراعنة آلهة السماء، ويعتقد المؤرخون أن وضع رسومها حول المومياء يرمز إلى احتضان الآلهة لجثة المومياء وأخذها معها إلى الحياة الأخرى.

وفتح علماء ترميم المومياوات النعش لترميمه وتدعيمه قبل نقله في جولة للمشاركة في معارض للآثار المصرية القديمة في أرجاء الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة