جزر القمر تتهم متظاهرين بالسعي لاستلام السلطة   
الخميس 1424/10/4 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غزالي عثمان (أرشيف)
أعلنت رئاسة اتحاد جزر القمر أن المتظاهرين الذين خرجو إلى الشوارع أمس الأربعاء كانوا يريدون الاستيلاء على السلطة.

وقال محمد إينوسا الملحق الصحفي لرئيس الاتحاد إن أجهزة الأمن أبلغت بأن أنصار رئيس القمر الكبرى يريدون الاستيلاء على السلطة. وأوضح إينوسا الذي كان يتحدث في اتصال هاتفي من نيروبي أن تصريحه يأتي نقلا عن بيان أصدرته وزارة الدفاع الخارجي والأمن القمرية وزعته الأربعاء.

وعبر إينوسا نقلا عن البيان عن أسفه لتطور الوضع على هذا الشكل، مشيرا إلى الحوادث المؤسفة التي صاحبت التظاهرة وسببت في سقوط 15 جريحا. وأوضح أنه تجنب الأسوأ وتابع وهو يتلو بيان العسكريين أن الجنود أطلقوا النار بعدما وجهوا إنذارات.

وكان رئيس جزيرة القمر الكبرى عبدو سولي الباك أفاد اليوم الخميس في اتصال هاتفي معه من نيروبي أن الجيش أطلق النار على تظاهرة احتجاجية سلمية كان يقودها لمناهضة رئيس الاتحاد الكولونيل عثمان غزالي أمس الأربعاء مما أدى إلى سقوط 15 جريحا.

يذكر أن جزر القمر التي تقع في المحيط الهندي تبلغ سكانها 630 ألف نسمة وشهدت منذ العام 1997 أزمة بسبب انفصال جزيرة أنجوان وتفاقم الوضع في 1999 إثر انقلاب عسكري نفذه عثمان غزالي الذي كان رئيسا لأركان الجيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة