الرئيس الغيني يعفو عن زعيم المعارضة   
السبت 1422/2/26 هـ - الموافق 19/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لانسانا كونتي
أصدر الرئيس الغيني لانسانا كونتي عفوا رئاسيا أمس الجمعة عن رئيس المعارضة السابق ألفا كوندي، بعد قضائه أكثر من عامين في السجن بتهمة إثارة الفتنة، كما شمل قرار العفو اثنين من المحكومين عليهم في القضية نفسها.

ونزل مؤيدو كوندي إلى شوارع العاصمة كوناكري عقب إذاعة العفو الرئاسي وهم يرددون شعارات مؤيدة لزعيمهم، وتجمعوا أمام منزله برغم الأمطار الغزيرة لاستقباله. ولم يدل كوندي الذي عاد إلى منزله بأي تصريحات للصحفيين.

وشمل قرار العفو جنديا وحارسا شخصيا لكوندي. وبهذا العفو الرئاسي يكون كل السبعة الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن مع زعيم المعارضة السابق قد خرجوا من السجن.

يشار إلى أن المطالبة بالإفراج عن الزعيم المعارض ورفاقه تزايدت في الآونة الأخيرة، غير أن الرئيس الغيني لانسانا كونتي رفض كل هذه الدعوات. وكان  الرئيس السنغالي عبد الله واد قد صرح في مارس/آذار الماضي بأن كونتي يعد العدة للإفراج عن كوندي.

وكان زعيم تجمع الشعب الغيني ألفا كوندي قد حكم عليه بالسجن خمس سنوات في سبتمبر/أيلول الماضي بعد إدانته بتهمة التحريض على الفتنة. وقد وصف كوندي محاكمته التي استمرت خمسة أشهر بأنها غير نزيهة.

واعتقل الزعيم المعارض في أعقاب الانتخابات الرئاسية التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول الماضي والتي نال فيها المركز الثالث، ووجهت إليه آنذاك تهمة تعريض أمن الدولة للخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة