مشاهدة التلفزيون تقصر العمر   
الخميس 1431/7/12 هـ - الموافق 24/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:10 (مكة المكرمة)، 13:10 (غرينتش)
نبهت دراسة طبية إلى أن مشاهدة التلفزيون طويلا قد تشكل خطرا حتى على الذين يتمتعون بصحة جيدة, وتؤدي إلى تقصير أعمارهم.
 
وأفادت صحيفة ديلي مايل اليوم بأن الدراسة التي أعدها مجلس الأبحاث البريطاني حذرت من أن كل ساعة يقضيها المرء أمام التلفزيون تزيد خطر الموت بأمراض القلب بنسبة 7%.
 
وجاء في الدراسة أن مشاهدي التلفزيون لأربع ساعات يوميا يزداد لديهم هذا الخطر بنسبة 28%.
 
وأجرى الباحثون من وحدة قسم الأوبئة في مجلس الأبحاث البريطاني لحوالي عقد من الزمن دراسة على 13 ألفا و197شخصا يتمتعون بصحة جيدة في منتصف العمر من الرجال والنساء في مقاطعة نورفولك البريطانية.
 
ورأت الدكتورة كاترين وجينديالي التي ساهمت في إعداد الدراسة أن الجسم غير مصمم للجلوس لساعات طويلة، مؤكدة على ضرورة معرفة أن الجلوس لساعات أمام التلفزيون قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.
 
وتوفي بحسب دورية المجلة الدولية لعلم الأوبئة خلال عشر السنوات 373 من الذين شملتهم الدراسة بسبب أمراض في القلب.
 
وقدر علماء أن 8% من الوفيات بالإمكان تجنبها بخفض ساعات مشاهدة التلفزيون من أربع ساعات إلى ساعة يوميا.
 
وقال المجلس إن تغير أسلوب الحياة واتباع عادات غير صحية يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب التي تؤدي إلى وفاة 193 ألف شخص سنويا. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة