مقتل 9 نساء بقصف حوثي عشوائي لتعز   
الاثنين 9/11/1436 هـ - الموافق 24/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:29 (مكة المكرمة)، 7:29 (غرينتش)

قتل أربعة عشر شخصا في قصف لمليشيا الحوثي فجر اليوم الاثنين على مدينة تعز، في وقت كثف فيه الحوثيون قصفهم العشوائي على المدينة مع تقدم المقاومة بمواقع عدة وسيطرتها على مناطق لهم.

وقال مراسل الجزيرة إن الضحايا -وبينهم تسع نساء ومعظمهم من عائلة واحدة- قتلوا في القصف الحوثي على حي "ديلوكس"، كما شمل القصف مناطق أخرى في المحافظة.

وكان أربعة مدنيين -ثلاثة أطفال ورجل مسن- قد قتلوا مساء أمس بالإضافة إلى جرح أربعة أطفال آخرين جراء قصف عشوائي للحوثيين على منطقة حوض الأشراف قبالة مدرسة الشعب في المدينة.

مقاتلو المقاومة سيطروا على أحياء عدة في تعز (رويترز)

هجوم واسع
يأتي ذلك مع اشتداد المواجهات المسلحة بين الحوثيين مسنودين بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبين مقاتلي المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بمحيط اللواء 35 غرب المدينة وجولة القصر.

وفي غضون ذلك قالت مصادر من المقاومة إنها شنت هجوما واسعا على الحوثيين وقوات صالح بالمدخل الشرقي لتعز، مشيرة إلى أن "جبهة الحوبان ستكون حاسمة وخلال الساعات القادمة ستحرر على يد  المقاومة".

وأفاد المراسل بأن تشكيلات من الجيش الوطني والمقاومة تصدت لهجوم الحوثيين على منطقة الربيعي غربي المدينة، كما تجري معارك كر وفر متواصلة بالقرب من القصر الجمهوري ومعسكر القوات الخاصة بتعز.

وكانت المقاومة الشعبية في تعز قد أعلنت تحرير معظم المواقع التي كانت في قبضة الحوثيين وقوات صالح داخل المدينة وحاصرت الحوثيين في القصر الجمهوري وقوات الأمن الخاصة واللواء 35، كما سيطرت على معظم التلال المطلة على مدينة الرمادة (غرب تعز).

أحد أنصار الرئيس هادي يحرس مبنى محافظة تعز بعد استعادتها من الحوثيين
(غيتي إيميجز)

عدن والقاعدة
وعلى صعيد متصل نفى مدير أمن محافظة عدن العميد محمد مساعد وجود أي سيطرة لجماعات مسلحة على أي منطقة في المحافظة.

وأكد أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية يعملان على إعادة تأهيل أقسام الشرطة بدعم من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وكانت مصادر قد أكدت أن مسلحي تنظيم القاعدة سيطروا على منطقة بغرب مدينة عدن اليمنية الساحلية الليلة الماضية، وقال أحد السكان لرويترز إن "عشرات من عناصر القاعدة يجوبون الشوارع ويحملون أسلحتهم بحرية تامة في عدد من المناطق في التواهي".

من جهة أخرى قصف طيران التحالف الأحد بشكل عنيف معسكر قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا)، كما قصفت طائرات التحالف مواقع للحوثيين بمدينة الحديدة غربي اليمن.

وفي سياق متصل بالمعارك في اليمن، أعلنت القوات المسلحة السعودية في بيان لها مساء أمس الأحد أن قائد اللواء الثامن عشر اللواء الركن عبد الرحمن بن سعد الشهراني قتل بعد إصابته أثناء تفقده وحدات اللواء المنتشرة على الخطوط الأمامية في المنطقة الجنوبية على الحدود مع اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة