تغريم أبل نصف مليار دولار لانتهاكها براءات اختراع   
الأربعاء 7/5/1436 هـ - الموافق 25/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)

أمرت محكمة أميركية اتحادية بتغريم شركة أبل 532.9 مليون دولار بدل أضرار بعد أن وجدت هيئة المحلفين في المحكمة أن خدمات توزيع الوسائط الرقمية للشركة -بما فيها متجر آيتونز- تنتهك ثلاث براءات اختراع تملكها شركة سمارتفلاش لبيع تراخيص البراءات.

وبراءات الاختراع موضع التقاضي استخدمت -وفقا للدعوى- من دون إذن في ألعاب طرف ثالث توفرت على متجر آيتونز. وبينما توصلت الشركات المطورة لتلك الألعاب لتسوية مع سمارتفلاش، قررت أبل المضي قدما نحو التقاضي مستندة إلى فكرة أن براءات الاختراع موضوع النزاع "غير صالحة".

وقالت المتحدثة باسم "أبل" كريستين هيوغويت إن سمارتفلاش لا تصنع منتجات ولا تملك موظفين ولا تخلق وظائف وليس لها حضور أميركي، وهي تخترق نظام براءات الاختراع للبحث عن ملكية تقنية اخترعتها أبل.

لكن هيئة المحلفين في المحكمة الجزئية الأميركية لمقاطعة شرق تكساس وجدت بعد مداولة استمرت ثماني ساعات أن أبل لم تستخدم براءات الاختراع من دون ترخيص فحسب، بل إنها أيضا فعلت ذلك عمدا.

ورغم أن سمارتفلاش -ومقرها تكساس- كانت تطالب بـ852 مليون دولار بدل أضرار، فإن الحكم الذي صدر في وقت متأخر الثلاثاء يشكل ضربة مالية مكلفة لأبل التي تعتبر حاليا أكثر الشركات قيمة في العالم.

ووجدت أبل في هذا الحكم دليلا جديدا على ضرورة إصلاح نظام براءات الاختراع للحؤول دون مواجهة دعاوى قضائية من شركات لا تصنع منتجات بنفسها مثل شركة سمارتفلاش.

وقالت المتحدثة باسم أبل "رفضنا أن ندفع لتلك الشركة مقابل أفكار أمضى موظفونا سنوات لابتكارها"، وقالت "للأسف لم يعد أمامنا خيار سوى أن نخوض تلك المعركة عبر المنظومة القضائية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة