كابل تعزز إجراءات الأمن بعد هجوم استهدف أميركيين   
الأربعاء 13/10/1423 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أفغاني يقف قرب السيارة التي تعرضت لهجوم بقنبلة يدوية في كابل أمس

عززت السلطات الأفغانية من إجراءاتها الأمنية المشددة في العاصمة كابل, بعد يوم من هجوم بقنبلة يدوية أسفر عن جرح جنديين أميركيين ومترجم أفغاني. وأفاد مراسل الجزيرة في كابل أن الحادث وقع على بعد 500 متر تقريبا من القصر الرئاسي.

وشوهدت قوات الجيش والشرطة الأفغانية تنتشر عند مفارق الطرق وتفتش السيارات بحثا عن أسلحة ومتفجرات, وأوضحت السلطات الأفغانية أنها فتحت تحقيقا في هجوم الأمس. وكان مدير الأمن في كابل أعلن أمس أنه تم القبض على الفاعلين وهما أفغانيان، وعثر معهما على قنبلتين يدويتين أخريين حيث اعترف أحدهما بتنفيذ الهجوم.

في سياق متصل أعلن المتحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) أن الهجوم لا يشكل تغييرا في مستوى الخطر في كابل, مؤكدا أن القوة تتعامل مع الهجوم بجدية لكنها لم ترفع حالة تأهبها.

من ناحية أخرى طلب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي من حكومته تجريد المواطنين من الأسلحة خلال الأشهر الستة القادمة. ويأتي قرار الرئيس في إطار الجهود المبذولة للتقليل من تأثير القادة المعارضين لنظام كابل والذين يهددون استقرار أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة