مصرع 17 في اشتباكات مسلحة شمال القوقاز   
الجمعة 1427/1/12 هـ - الموافق 10/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)
قوات روسية تقف بجوار قتيل من المسلحين عقب انتهاء الاشتباكات (الفرنسية)

قتل ستة من أفراد الشرطة الروسية و11 مسلحا يعتقد أنهم شيشان في اشتباكات اندلعت أمس واستمرت حتى صباح اليوم في إقليم ستافروبول الروسي شمالي القوقاز القريبة من جمهوريتي داغستان والشيشان.
 
واقتحمت قوات الجيش والشرطة الروسية صباح اليوم منزلين تحصن فيهما مسلحون يعتقد أنهم قدموا من جمهورية الشيشان المجاورة إثر معارك مع قوات الأمن الروسية أسفرت عن مقتل ثلاثة من الشرطة.
 
ونقلت وكالة أنباء "أر أي إي نوفيستي" الروسية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية الروسية في الإقليم فيكتور إيغناتييف أن وحدات الشرطة والجيش اقتحمت المكان بعدما رفض المسلحون المتحصنون الاستسلام، مما أسفر عن مصرع 11 مسلحا وثلاثة من أفراد الشرطة وجرح خمسة آخرين من قوات الأمن.
 
وأظهر تلفزيون "آر تي إس" الرسمي الروسي صورا لقوات شرطة مسلحة بأسلحة آلية ترتدي دروعا وهي تتخذ مواقعها مستخدمة حاملة جنود مدرعة لتغطية تحركاتها.
 
إجلاء نساء وأطفال من المنطقة (الفرنسية)
كما أظهرت الصور إجلاء نساء وأطفال من منازلهم في قرية توكوي ميكتب التي اندلعت فيها الاشتباكات وتقع على بعد 40 كلم من الحدود مع الشيشان في منطقة نيفتيكومسك بإقليم ستافروبول.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن المدير المحلي للاستخبارات الروسية قوله إن المسلحين "يحضرون لاعتداءات في المنطقة". كما نقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إنه تم توقيف شخصين في ستافروبول.
  
وتكثفت هجمات المقاتلين الشيشان في السنوات الأخيرة في جميع أنحاء القوقاز منذ اجتياح القوات الروسية جمهورية الشيشان للمرة الثانية عام 1999 بعد أن اجتاحتها أولا عام 1994.
 
وفي أواخر يناير/كانون الثاني الماضي أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه قلق من "الوضع في بعض المناطق الأخرى في القوقاز غير الشيشان", في إشارة إلى جمهوريات داغستان وكبردينو بالكاري وأوسيتيا الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة