متطرفون إسلاميون يوسعون نشاطاتهم بشرق أوروبا   
الجمعة 1425/2/5 هـ - الموافق 26/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تتخوف الشرطة في أوروبا من هجمات لمن تسميهم بالمتطرفين الإسلاميين(رويترز-أرشيف)

قال الخبير الألماني في شؤون الإرهاب رولف توفوفن إن من أسماهم بالناشطين الإسلاميين وسعوا خلال السنتين الأخيرتين نطاق عملياتهم في أوروبا وأنشؤوا خلايا في دول أوروبا الشرقية.

وأوضح الخبير في مقال في نشرة معلومات حول الإرهاب التي يصدرها فصليا معهد الأبحاث عن الإرهاب ومقره آسن (غرب ألمانيا) أن الناشطين يتوجهون نحو دول مثل بولندا وبلغاريا ورومانيا وجمهورية تشيكيا.

وتخشى أجهزة أمنية أوروبية من أن تكون هناك قوة تنظيمية متطرفة جديدة في هذه الدول نظرا لوجود بنية قوية للجريمة المنظمة والفساد, بحسب المصدر نفسه.

ويرى الخبراء أن النمسا تشكل نقطة وصل للاتصال بين المتطرفين الإسلاميين، في حين تشكل فرنسا الدولة الرئيسية لتجنيد مقاتلين للشيشان.

وقال توفوفن إن بريطانيا هي الدولة الأهم في أوروبا بالنسبة للناشطين الإسلاميين وتعتبرعاصمتها لندن المركز العصبي لتجنيد العناصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة