الكشف عن مزيد من خبايا انقلاب تركيا الفاشل   
الاثنين 14/10/1437 هـ - الموافق 18/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:59 (مكة المكرمة)، 13:59 (غرينتش)

كشفت تقارير صحفية مزيدا من الخبايا والملابسات التي رافقت المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا يوم الجمعة الماضي والتي هدفت إلى الإطاحة بنظام الحكم الذي يتولى زمامه الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر عسكرية -لم تكشف عن هويتها- أن معاونا للقائد الثاني لرئاسة الأركان الجنرال يشار غولار شارك -إلى جانب أتباع جماعة غولن- في التنسيق للانقلاب الفاشل.

وذكرت الوكالة التركية أن المعاون واسمه محمد آق كورت ترك الدورة التدريبية بأكاديمية الحرب في إسطنبول وتوجه إلى أنقرة بشكل مفاجئ، وكان من بين المشاركين في احتجاز قائده الجنرال غولار واتخاذه رهينة بقوة السلاح.

وجُرح آق كورت على يد مقدم بالجيش اعترض على احتجاز غولار قبل أن يُقدم ضابط آخر برتبة ملازم أول على قتل كورت.

وأسهبت "الأناضول" في سرد مزيد من أسرار الانقلاب الفاشل، حيث نقلت عن مصادر عسكرية تفاصيل عن قيام المتمردين باحتجاز قائد القوات البرية الجنرال صالح زكي جولاق ورئيس أركانه الفريق أول إحسان أويار.

وقالت الوكالة بتقريرها إن ضابطا من الانقلابيين برتبة مقدم يُدعى توركان دعا جولاق وأويار لمقر رئاسة الأركان العامة بأنقرة، وما إن وصلا إلى هناك مساء الجمعة حتى أطلق الجنود المشاركون بالمحاولة الفاشلة النار على الرقيب أول بولنت أيدين المرافق لقائد القوات البرية فأردوه قتيلا وأصابوا مدير حرسه النقيب براق أكين.

وفي تلك الأثناء، نقل الانقلابيون رئيس الأركان العامة الجنرال خلوصي أكار والقائد الثاني بالأركان العامة الجنرال يشار غولار (المحتجزين) إلى مكان آخر.

أما قائد القوات البرية جولاق ورئيس أركانه أويار فقد تم تكبيلهما ونقلهما إلى قاعدة أكينجي الجوية بأنقرة، حيث احتُجزا هناك حتى عصر السبت قبل أن يجري تحريرهما بعملية أمنية.

من جانب آخر، أوردت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن بكير أرجان فان (القائد التركي في قاعدة إنجرليك الجوية والموقوف حاليًا بتهمة المشاركة في محاولة الانقلاب الفاشلة) كان قد طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة لكن طلبه قوبل بالرفض.

ووفقا لما نشرته الصحيفة فإن أرجان فان طلب اللجوء بعد أن اتضح فشل محاولة الانقلاب، إلا أنه تلقى ردا سلبيا من المسؤولين الأميركيين.

وكان قد ألقي القبض يوم السبت على أرجان فان -الذي يقود قاعدة التزويد بالوقود العاشرة داخل قاعدة إنجرليك- بتهمة المساهمة في تنظيم محاولة الانقلاب.

وقررت المحكمة المناوبة يوم الأحد اعتقاله بتهمة إصدار أمر لطائرات التزويد بالوقود للتحليق في الجو بغرض تزويد طائرات أف-16 المشاركة بمحاولة الانقلاب في أنقرة وإسطنبول بالوقود، لتتمكن من التحليق فترة أطول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة