البنيان المرصوص الليبية تطالب بتدخل جوي أميركي   
الأحد 26/10/1437 هـ - الموافق 31/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)

طالبت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية السبت بتدخل جوي أميركي لقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد، معلنة سيطرتها على معمل ومخزن للذخيرة تابع للتنظيم بمنطقة السواوة شرقي مدينة سرت.

ونشرت وسائل إعلام محلية أمس السبت ما قالت إنها رسالة من غرفة العمليات العسكرية الخاصة (مصراتة-سرت) التابعة للمركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص، موجهة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تطالبه فيها بـ"تدخل جوي أميركي عبر القنابل الموجهة، لاستهداف مواقع خطيرة ومحصّنة (لم تعلن عن أماكنها) تابعة للتنظيم".

ونقلت تلك المصادر عن المركز الإعلامي أن قوات حكومة الوفاق التي تشن عملية عسكرية تحت اسم "البنيان المرصوص" تمكنت من وضع يدها على معمل لصناعة وتجهيز المفخخات والألغام في السواوة الواقعة شمال وسط ليبيا.

وقال المركز إن مخزن الذخيرة الذي تمت السيطرة عليه يحتوي على كميات من قذائف الهاون وذخائر مدفعية وقذائف دبابات.

والأحد الماضي، أعلن المركز الإعلامي نفسه السيطرة على إدارة التفخيخ والتصنيع، التي تُعد أكبر مركز لتجهيز وصناعة السيارات المفخخة، في حي الدولار بمنطقة السواوة، وذلك بعد تقدم القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وانطلقت عملية البنيان المرصوص في مايو/أيار الماضي، بهدف إنهاء سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة سرت عبر ثلاثة محاور؛ هي أجدابيا-سرت، والجفرة-سرت، ومصراتة-سرت.

وتمكنت تلك القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.

وقُتل في العملية العسكرية منذ انطلاقها نحو 300 من القوات الحكومية وأصيب أكثر من 1500 بجروح، حسب مصادر طبية في مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، مركز قيادة العملية العسكرية.

وتتشكل القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سرت من جماعات مسلحة تنتمي إلى مدن عدة في غرب ليبيا، أبرزها مصراتة التي تضم المجموعات الأكثر تسليحا في البلاد، إذ تملك طائرات حربية ومروحيات قتالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة