نجاد: الضغوط تزيدنا إصرارا   
السبت 1431/4/19 هـ - الموافق 3/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)
نجاد ينتقد أوباما لعدم تحقيقه تغييرات فعلية (الفرنسية-أرشيف)

تحدى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مجددا المساعي الغربية لفرض عقوبات جديدة على بلاده بسبب برنامجها النووي، وأكد اليوم أن الضغوط على إيران تجعلها أكثر إصرارا على مواصلة هذا البرنامج أكثر من أي وقت مضى.
 
وقال نجاد في خطاب بثه التلفزيزن الإيراني الرسمي مباشرة إن الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على إيران قد جاءت بنتائج عكسية "وجعلت واشنطن أكثر عزلة في أعين العالم".

وخاطب نجاد القوى الغربية قائلا يمكنكم فعل ما تشاؤون، "وإصدار البيانات والإعلانات وتمرير القرارات ولكن لا أعتقد أنكم تستطيعون أن توقفوا التقدم وبناء الأمة الإيرانية".

وأضاف "كلما تزايد العداء تجاهنا، كلما أصبحنا أكثر تصميما وعلى الأمة الإيرانية المضي قدما". 
 
ووجه الرئيس الإيراني انتقادات لنظيره الأميركي باراك أوباما وقال إنه عاجز عن القيام بتغييرات حقيقية رغم الوعود التي سبق وقطعها على نفسه.
  
وكان الرئيس أوباما قد أعلن الخميس الماضي أن القوى العالمية الست التي تتعامل مع البرنامج النووي الإيراني تسعى لوضع مجموعة من التدابير العقابية الجديدة -بسبب رفض طهران وقف تخصيب اليورانيوم- في غضون الأسابيع المقبلة.

أما الصين فلم تؤكد التقارير الأميركية التي ذكرت أنها تخلت عن معارضتها فرض عقوبات محتملة من الأمم المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة