واشنطن تتهم طالبان بالسعي لخطف صحفيين أميركيين   
الجمعة 13/9/1424 هـ - الموافق 7/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واشنطن تطلب من الصحفيين الأميركيين في أفغانستان توخي الحذر (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن عناصر من حركة طالبان يعتزمون خطف صحفيين أميركيين في أفغانستان لمبادلتهم بعناصر من الحركة مسجونين في الولايات المتحدة.

وجاء في بيان الوزارة "أن سفارة الولايات المتحدة في كابل تلقت معلومات ذات مصداقية تشير إلى أن أنصار طالبان يسعون بشكل جدي لخطف رهائن من بين الصحفيين الأميركيين لمبادلتهم بعناصر من طالبان معتقلين في الولايات المتحدة".

وعلى ضوء التهديدات دعت السفارة الأميركية في كابل الصحفيين الأميركيين العاملين في أفغانستان إلى توخي الحيطة والحذر و"اتخاذ تدابير فورية لضمان أمنهم" دون تقديم تفاصيل عن هذه التهديدات.

جاء ذلك بعد أن توعدت حركة طالبان في منشور وزع على الصحفيين يوم الجمعة بمدينة بيشاور الباكستانية بتصفية الأفغان الذين يتجسسون لحساب الأميركيين وحلفائهم في أفغانستان وسائقي سيارات الأجرة الذين يقلون الأجانب.

وحذرت الحركة في منشورها الذي كتب بلغة البشتون ويحمل توقيع مسؤول إعلامي وثقافي طالباني لولاية لغمان الأفغانية بأنها ستقتل الأفغانيات اللاتي لا يتركن عملهن.

ودعا المنشور الأفغان إلى مطاردة الأجانب وقتال قوات الاحتلال في أفغانستان. كما طلب من سلطات ولاية لغمان المحلية سحب دعمها للقوات الأميركية وإلا واجهت عواقب خطيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة