عالم أميركي يعلن التوصل لمورث جيني صناعي للبشر   
السبت 1428/9/24 هـ - الموافق 6/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

 

نقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية الصادرة اليوم السبت عن العالم الأميركي غريك فينتر الرائد في مجال الحمض النووي (دي.أن.أي) قوله إنه تمكن من تكوين مورث جيني اصطناعي مستخدما مواد كيميائية مخبرية، وإنه جاهز الآن لإعلان "أول شكل من أشكال الحياة الاصطناعية على وجه الأرض".

وقالت الصحيفة في صدر صفحتها الأولى إن هذا الإعلان الذي ينتظر أن يتم خلال أسابيع أو ربما يوم الاثنين القادم في الاجتماع السنوي للمعهد العلمي التابع لفينتر في سان دييغو بكاليفورنيا, سيمثل قفزة عملاقة في تطوير تصميم المادة الوراثية الكلية (المجين).

وأشارت إلى أنه من المؤكد أن هذا الحدث سيثير ضجة كبيرة حول أخلاقية "صنع أجناس جديدة"، لكنه أيضا سيفتح الباب أمام مصادر وتقنيات جديدة للطاقة تساعد في التصدي للاحتباس الحراري.

وقال فينتر لذي غارديان إنه يعتقد أن "اكتشافه الجديد سيمثل خطوة فلسفية مهمة في تاريخ الأجناس, "فنحن بصدد التحول من قراءة الشيفرة الجينية إلى التمكن من كتابتها, ما يعطينا القدرة من الناحية النظرية على فعل أشياء لم تخطر على بالنا من قبل".

وقالت الصحيفة إنها علمت أن فينتر حشد فريقا من عشرين عالما تحت رئاسة العالم هاملتون سميث الحاصل على جائزة نوبل, وأنهم تمكنوا بجهد جهيد من تجميع كروموسوم بطول 381 جينا يحتوي على 580 ألف زوج أساسي من الشيفرة الجينية".

ونقلت عن العالم الكندي بات موني قوله إن ما بناه فينتر "هيكل يمكن أن يبنى عليه كل شيء تقريبا, فقد يمثل مساهمة لما فيه مصلحة البشرية كالعقاقير الجديدة, أو خطرا بالغا على البشرية عند استخدامه لتطوير الأسلحة البيولوجية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة