اللحوم الحمراء ترفع الإصابة بسكري الحوامل   
الثلاثاء 1/4/1434 هـ - الموافق 12/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)
اللحوم الحمراء تزيد مخاطر الإصابة بسكري الحوامل (الجزيرة)

توصل باحثون إلى أن تناول المرأة الحامل اللحوم الحمراء يزيد من احتمالية إصابتها بسكري الحمل، وهو أمر يحمل مخاطر جمة على صحة الأم والجنين.

وتعد اللحوم الحمراء من أغنى المصادر بالبروتين الحيواني، وتشمل المصادر الأخرى للبروتين لحوم الدواجن والأسماك والحليب ومنتجاته، أما على صعيد النباتات فتمثل البقوليات كالفول والعدس والفاصولياء أشهر المصادر النباتية للبروتين.

ويحدث مرض سكري الحمل عندما ترتفع مستويات الغلوكوز في دم المرأة الحامل عن حد معين، ويؤدي ذلك إلى تعريض الطفل لعدة مخاطر منها زيادة وزنه وتضخمه الأمر الذي قد يجعل خروجه عند الولادة أمرا صعبا بسبب زيادة عرض الكتفين مما قد يستلزم إجراء عملية قيصرية، كما تزداد احتمالية الإصابة باليرقان، أما الأم فتزداد لديها مخاطر الالتهابات واحتمالية الإصابة بتسمم الحمل.

ويشكل البروتين جزءا أساسيا من عملية إنتاج الغلوكوز وتحويله في الجسم البشري، مما دفع فريق البحث إلى التساؤل عن وجود علاقة بين كمية ونوعية البروتينات في غذاء الأم واحتمالية إصابتها بسكري الحمل.

وقام الفريق بمراجعة بيانات 21 ألفا و457 حالة حمل مسجلة من 15 ألفا و294 أما خلال الفترة بين عامي 1991 و2001، إذ درس العادات الغذائية المسجلة للأمهات من حيث كميات ونوع الأطعمة بالإضافة إلى بيانات المواليد.

وتبين من النتائج التي نشرتها مجلة العناية بالسكري مؤخرا ارتفاع معدل الإصابة بسكري الحمل لدى الحوامل اللواتي اشتمل نظامهن الغذائي على كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، في حين سجلت النساء اللواتي حصلن على البروتين من مصادر أخرى كالأسماك والدواجن والبقول والمكسرات معدلات أقل للإصابة بالسكري.

وخلصت الدراسة إلى أن زيادة مأخوذ المرأة الحامل من البروتينات النباتية وخاصة المكسرات يخفض من مخاطر إصابتها بسكري الحمل، ولهذا ينصح الباحثون باعتماد برنامج غذائي متوازن يركز على الخيارات النباتية ويقلل من تناول اللحوم الحمراء، مما ينعكس إيجابا على صحة الأم والجنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة