بدء جسر جوي لنقل المساعدات لشمال العراق   
الأربعاء 1435/10/24 هـ - الموافق 20/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بدء جسر جوي لنقل مساعدات إنسانية عاجلة إلى شمال العراق لإغاثة نحو نصف مليون مهجر عراقي غادروا مناطقهم بعد أن سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية .

وقالت المفوضية إن طائرة شحن وصلت إلى أربيل في إقليم كردستان العراق قادمة من الأردن وهي تحمل على متنها مائة طن من الإمدادات الطارئة, مضيفة أن هناك ثلاث رحلات أخرى مبرمجة خلال الأيام القادمة في إطار هذه العملية التي من المنتظر أن تستغرق عشرة أيام.

وأضافت أن هناك مساعدات في الطريق إلى شمال العراق عبر البر والبحر, حيث من المقرر أن تصل 175 شاحنة قادمة من تركيا والأردن وإيران, ومن المتوقع تسليم أكثر من 2400 طن من الإمدادات والمواد الإغاثية على غرار الخيام والأغطية والمواد الغذائية قبل بداية سبتمبر/أيلول القادم.

ووصف المتحدث باسم المفوضية أدريان إدواردز ظروف النازحين العراقيين بأنها "يائسة"، حيث لا يستطيع معظمهم الحصول على المأوى المناسب ويناضلون للحصول على الطعام والماء، إضافة إلى عدم قدرتهم على الحصول على الرعاية الطبية.

وعن عدد المخيمات المقامة لخدمة النازحين، ذكر إدواردز أن ثمانية مخيمات فتحت أو ستفتح في محافظتي دهوك وأربيل في إقليم كردستان العراق خلال الأيام المقبلة, مضيفا أنه يجري التخطيط لفتح أربعة إلى ستة مخيمات أخرى في المنطقة، وهو ما سيتيح استيعاب 140 ألف لاجئ.

 وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن أكثر من ستمائة ألف نازح مدني يوجدون الآن في كردستان العراق، من بينهم أكثر من مائتي ألف فروا من منطقة سنجار منذ بداية الشهر الحالي، ويعيش أغلبهم في مبانٍ غير صالحة للسكن أو في الحدائق العامة.

يشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية -الذي يسيطر على أجزاء من سوريا- كان قد شنّ هجوما في العراق في 9 يونيو/حزيران الماضي سيطر خلاله على أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة