الطيب صالح يفوز بجائزة ملتقى الرواية بالقاهرة   
الخميس 1426/1/22 هـ - الموافق 3/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)
 الطيب صالح
منح ملتقى القاهرة الثالث للإبداع الروائي العربي في حفل الختام بدار الأوبرا المصرية  أمس جائزته للروائي السوداني الطيب صالح.
 
وقال رئيس لجنة التحكيم الروائي المصري إدوار الخراط إن منح الجائزة لصالح جاء تقديرا للدور الريادي الجسور الذي قام به في تطوير الإبداع العربي إذ فتح آفاقا جديدة لفن الرواية.
 
من جانبه أشار الطيب صالح  في كلمته إلى أنه كرم من قبل في عواصم عربية وأجنبية ولكن التكريم في مصر له مذاق خاص خاصة أنه -كما قال- من السودان على مرمى حجر من القاهرة.
 
وأضاف صالح "أكتب قليلا لا لأنه ليس لدي ما أقول ولكن لأنني أراوغ ربات الفن الشرسات وأكتب من الحين إلى الحين" مضيفا أن "الإنسان لا يكتب للجوائز ولكنها إذا جاءت فهذا يكون سببا في إسعاده.. ومن الحماقة أن يرفض الإنسان تكريما كهذا".
 
ويعد صالح (76 عاما) من أبرز الروائيين العرب واكتسب شهرة واسعة منذ ستينيات القرن الماضي عندما نشرت روايته "موسم الهجرة الى الشمال" التي صارت فيما بعد من كلاسيكيات الأدب العربي إلا أنه يعتبر قليل الإنتاج ومن أعماله "مريود" و"ضو البيت" و"عرس الزين" و"دومة ود حامد".
 
يذكر أن الروائي المصري صنع الله إبراهيم فاز بجائزة الملتقى في دورته الثانية عام 2003 وحضر حفل الختام حيث صافح وزير الثقافة المصري وأعضاء لجنة التحكيم برئاسة الطيب صالح ثم ألقى كلمة عما وصفه بالفساد والقهر في بلاده قائلا إن السفير الأميركي في القاهرة يحتل حيا بأكمله ثم أعلن رفضه الجائزة لأنها -حسب قوله- صادرة عن حكومة لا تملك مصداقية منحها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة