محكمة النقض التونسية ترفض استئناف المعارض الهمامي   
الاثنين 24/6/1423 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفضت محكمة النقض في تونس دعوى الاستئناف التي رفعها المعارض التونسي حمّة الهمامي، وثبتت حكما بالسجن ثلاث سنوات وشهرين صدر في حقه.

وشمل قرار المحكمة أيضا رفيقيه عبد الجبار المدوري وسمير طعم الله المحكوم عليهما بالسجن سنة وتسعة أشهر. وقد حوكم الثلاثة أساسا بتهمة الانتماء إلى الحزب العمالي الشيوعي التونسي المحظور.

ولم تستغرق الجلسة المغلقة سوى بضع دقائق وجرت بغياب محامي الدفاع الذين احتجوا على هذا "الإجراء الاستثنائي". ورفضت المحكمة طلبا سجلته المحامية راضية النصراوي زوجة الهمامي لتأجيل الجلسة.

واعتبرت النصراوي أن قرار المحكمة "سياسي طالما أن حمة الهمامي ورفيقيه باقون في السجن ويعاملون كمجرمين وجانحين".

وكان الهمامي (50 عاما) متواريا عن الأنظار أربع سنوات ريثما تتم مراجعة حكم بالسجن تسع سنوات صدر عليه غيابيا عام 1999 بسبب انتمائه للحزب الشيوعي التونسي المحظور. وفي مارس/ آذار الماضي خففت محكمة الاستئناف الحكم إلى ثلاث سنوات وشهرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة