صحفي مغربي ينهي إضرابا عن الطعام   
الثلاثاء 1424/4/25 هـ - الموافق 24/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد السادس (يمين) بجانب مولاي هشام
أنهى الصحفي المغربي على المرابط المدان بتهمة "المس بالاحترام الواجب للملك" إضرابا عن الطعام بدأه قبل 47 يوما.

وقال محامي الصحفي السجين إنه وافق أمس على إنهاء إضراب عن الطعام إثر تدخل ابن عم الملك محمد السادس عاهل المغرب.

وقال المحامي أحمد بن جلون إن المرابط الذي حكم عليه في 21 مايو/ أيار الماضي سيواصل الكفاح من أجل حرية التعبير ورفع الحظر المفروض عن صحيفتين يتولى الإشراف عليهما وإدارتهما.

وقال الأمير مولاي هشام العلوي ابن عم عاهل المغرب للصحفيين إنه قام بزيارة المرابط بأحد مستشفيات العاصمة المغربية الرباط وأقنعه بأن قضية حرية الكلمة تستلزم أن يكون على قيد الحياة وليس ميتا.

وأوضح أن قرار الصحفي وقف إضرابه عن الطعام اتخذه "دون شروط". وشكر الأمير أيضا وزير العدل المغربي محمد بوزوبع الذي أذن له بزيارة علي المرابط.

وصدر الحكم بالسجن على المرابط بموجب قانون الصحافة الذي عدل في يناير/ كانون الثاني الماضي ويقضي بسجن أي صحفي ينشر ما يسيء إلى الملك.

وكانت محكمة الاستئناف في الرباط أصدرت حكما بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ في حق الصحافي علي المرابط بتهمة "المس بالاحترام الواجب للملك" فضلا عن حظر الصحيفتين الهزليتين اللتين يديرهما.

وخفضت محكمة الاستئناف الحكم الصادر من المحمكة الابتدائية في 21 مايو/ أيار بسنة ولكنها ثبتت قرار حظر صحيفتي "دومان ماغازين" (باللغة الفرنسية) و"دومان"
(بالعربية) وفرض غرامة قدرها عشرون ألف درهم (حوالي ألفي يورو).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة