مقتل 11 طالبانيا بأفغانستان بينهم اثنان من القادة المحليين   
الأحد 1429/12/23 هـ - الموافق 21/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)
تقول الشرطة إن العملية نفذتها القوات الأفغانية بدعم من قوات الناتو (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت مصادر في الشرطة الأفغانية اليوم أن اثنين من قادة حركة طالبان المحليين قتلا إلى جانب تسعة آخرين في عمليات متفرقة نفذتها القوات الأفغانية تدعمها القوات الدولية.
 
وأوضح رئيس جهاز الشرطة في ولاية زابل جنوبي أفغانستان يعقوب زابولي أن العملية التي نفذت مساء الخميس استهدفت كل من الملا حكمة الله والملا عبد الرحمن، وهما من قادة طالبان المحليين.
 
وأكد زابولي أنه لم تقع أي خسائر في صفوف القوات الأفغانية أو قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي كانت تدعمها.
 
وفي حادث منفصل أعلنت وزارة الداخلية اليوم أن ثمانية مسلحين قتلوا وأصيب خمسة آخرون مساء الجمعة في عملية أخرى للقوات الأفغانية المدعومة من قوات التحالف في منطقة ناد علي بولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
كما ذكرت أن مسلحا آخر قتل عندما انفجرت قنبلة كان يحاول زرعها على طريق في منطقة لشكرغاه عاصمة هلمند التي يسيطر المسلحون على أجزاء كبيرة منها.
 
مقتل دانماركيين
وكان ثلاثة جنود دانماركيين قتلوا وأصيب رابع بجراح بالغة أمس الجمعة في انفجار قنبلة زرعت على طريق دوريتهم في نفس الولاية، حسب بيان للجيش الدانماركي.

وللدانمارك حاليا 700 جندي بأفغانستان أغلبهم ينتشرون في ولاية هلمند تحت قيادة بريطانية.
 
من جانب آخر وافق وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس على إرسال لواء طيران مقاتل إلى أفغانستان يضم نحو 2800 جندي في إطار تعزيز القوات الموجودة هناك، حيث سيتم نشرهم في فصل الربيع.
 
ويشار إلى أن للولايات المتحدة نحو 31 ألف جندي في أفغانستان بعضهم يعمل بطريقة مستقلة في حين يعمل البعض الآخر ضمن قوة المساعدة الدولية لإرساء الأمن (إيساف) التي يبلغ قوامها 51 ألف جندي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة