سلطات موريتانيا تقدم أربعة معتقلين إسلاميين للمحاكمة   
الخميس 1424/5/26 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد جميل ولد منصور
أفاد مراسل الجزيرة في نواكشوط أن السلطات الموريتانية أحالت أربعة من المعتقلين الإسلاميين إلى القضاء بتهم التآمر على النظام الدستوري للبلاد والتآمر للإخلال بالأمن الداخلي وتشكيل جمعيات غير مرخصة. وقد أمر قاضي التحقيق بإيداعهم السجن.

وكانت نفس التهم قد وجهت إلى مجموعة أخرى تضم 36 ناشطا وزعيما إسلاميا بينهم خمسة صدرت بحقهم مذكرة توقيف أبرزهم المعارض محمد جميل ولد منصور.

ويقول الإسلاميون الموريتانيون إن حوالي 20 ناشطا منهم اعتقلوا بسبب مهاجمتهم سياسة الحكومة في المساجد.

وسبقت محاولة الانقلاب التي قام بها جنود متمردون الشهر الماضي اعتقال عشرات الإسلاميين وناشطين بحزب البعث العربي المتعاطف مع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في أعقاب الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

وكان الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيدي أحمد الطايع ربط في خطاب له -بشكل غير مباشر- بين الإسلاميين ومجموعة من الضباط القوميين في المحاولة العسكرية الانقلابية الفاشلة التي جرت يوم 8 يونيو/ حزيران الماضي.

وسبق الانقلاب قيام الحكومة الموريتانية بتنظيم حملة اعتقالات شملت إسلاميين وبعض القوميين العرب. وكان نظام ولد الطايع قد أثار حفيظة غالبية الشعب الموريتاني بسبب تطبيعه العلاقات مع إسرائيل حيث يرتبط البلدان بعلاقات دبلوماسية كاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة