أطباء ميلوسوفيتش يوصون بوقف محاكمته لستة أسابيع   
الثلاثاء 1426/10/14 هـ - الموافق 15/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)

مرض ميلوسوفيتش أطال أمد محاكمته (الفرنسية)

قال محامي الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش في بلغراد اليوم الثلاثاء إن الأطباء الذين فحصوه قبل عشرة أيام يسعون إلى وقف محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم حرب في لاهاي لمدة ستة أسابيع لأسباب طبية.

وأوضح المحامي زدينكو تومانوفيتش أن الأخصائيين الثلاثة الذين اختارهم المستشارون القضائيون لميلوسوفيتش توجهوا إلى سجن شيفينجين في وقت سابق من شهر نوفمبر/ كانون الثاني لفحص ميلوسوفيتش البالغ من العمر 64 عاما والذي يشكو من الصداع وآلام في الرقبة.

وفي تقرير قدمه الأطباء للمحكمة أوصى أطباء من فرنسا وروسيا وصربيا براحة "نفسية وبدنية" كاملة لمدة شهر ونصف وعلاج وإلا فستكون هناك عواقب وخيمة على صحة ميلوسوفيتش.

وأجلت محاكمة ميلوسوفيتش يوم الجمعة الماضي حتى يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني بسبب سوء صحة المتهم.

وأبلغ ممثل الادعاء المحكمة أن الدعاية المستمرة لمشكلات ميلوسوفيتش الصحية ربما تكون جزءا من إستراتيجية دفاعه بهدف إطالة أمد المحاكمة.

وأجلت محاكمة ميلوسوفيتش التي دخلت الآن عامها الرابع بسبب مشكلات صحية في القلب أو بسبب ارتفاع ضغط الدم أو بسبب الإنفلونزا.

وتقتصر مداولات المحكمة على ثلاثة أيام أسبوعيا لتيسير الأمر على ميلوسوفيتش الذي رفض المساعدة القانونية ويتولى الدفاع عن نفسه في مواجهة اتهامات بالإبادة الجماعية وارتكاب جرائم في حق البشرية خلال الانهيار الدامي ليوغوسلافيا في التسعينات.


وعينت محكمة الأمم المتحدة محاميين اثنين لميلوسوفيتش العام الماضي لمنع حدوث مزيد من التأخير ولكنه حصل فيما بعد على قرار بحقه في قيادة الدفاع عن نفسه من جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة