القروج ينوي الاعتزال بعد عامين   
الجمعة 1425/9/16 هـ - الموافق 29/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

القروج يعدو مع أطفال من إسبانيا والمغرب في "سباق من أجل السلام" استضافته مدينة جيخون الإسبانية أمس السبت (رويترز)


قال العداء المغربي الشهير هشام القروج إنه ينوي وضع نهاية لمسيرته الرياضية في عام 2006 على أن تكون بطولة العالم التي تستضيفها العاصمة الفنلندية هلسنكي في أغسطس/آب من العام المقبل هي آخر مشاركاته الرسمية.
 
وكشف القروج بطل العالم في سباق 1500 متر عدوا وحامل الرقم القياسي للسباق نفسه عن اعتزامه تحطيم الرقم العالمي لسباق خمسة آلاف متر الموجود بحوزة الإثيوبي كينينيسا بيكيلي وهو 12.37.35 دقيقة.
 
وكان العداء المغربي الشهير قد جمع بين ذهبيتي السباقين في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي استضافتها العاصمة  اليونانية أثينا في شهر أغسطس/آب الماضي.
 
وجاءت تصريحات القروج خلال زيارة لإسبانيا كان الغرض الرئيسي منها تسلم جائزة إستورياس للرياضة لعام 2004 من ولي العهد الإسباني فليبي دو بوربون في احتفال جرى الجمعة الماضية بمدينة أوفييدو.
  
وتمنح مؤسسة إستورياس التي يترأسها ولي العهد الإسباني كل سنة ثماني جوائز (في الإعلام والأعمال الإنسانية والبحث العلمي والتقني والعلوم الاجتماعية والفن والآداب والتعاون الدولي والتوافق إضافة إلى الرياضة), وتبلغ قيمة كل جائزة 50 ألف يورو.
  
وقررت لجنة التحكيم التي يترأسها الرئيس الفخري للجنة الأولمبية الدولية خوان أنطونيو سمارانش, في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي منح جائزة الرياضة للقروج تقديرا "لإنجازاته الرياضية واهتمامه بالمشاريع الاجتماعية الخاصة بالشباب والمعوزين".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة