مقتل عنصر من القوة الأممية الأفريقية بدارفور   
الأحد 1434/12/9 هـ - الموافق 13/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)
قوات يوناميد تعرضت لهجمات متعددة كان أعنفها في يوليو/تموز الماضي (الأوروبية-أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة مقتل مراقب عسكري زامبي عضو في البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد)، في هجوم شنه "مسلحون مجهولون" في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور في غرب السودان أمس الأول الجمعة.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية مارتن نيسيركي إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "دان هذا الهجوم" وأعرب عن أمله في أن "تتخذ الحكومة السودانية سريعا إجراءات لتقديم المسؤولين عنه أمام العدالة".

واشتدت هذا العام في دارفور وتيرة الاشتباكات بين القبائل المتنازعة وكذلك أيضا وتيرة الهجمات ضد قوة يوناميد.

وكان الهجوم الأكثر دموية الذي استهدف هذه القوة يعود إلى 13 يوليو/تموز الماضي حين سقط ثمانية قتلى هم سبعة جنود تنزانيين وشرطي سيراليوني، وأصيب 16 آخرون قرب قاعدتهم العسكرية شمال نيالا، إحدى المدن الرئيسية في ولاية جنوب دارفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة