مايكروسوفت تكشف عملية ضخمة لسرقة برامجها   
الأحد 1422/5/23 هـ - الموافق 12/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شريحة من إنتاج شركة صناعة برمجيات مايكروسوفت (أرشيف)
قال مسؤول أمني بشركة مايكروسوفت للبرمجيات إن الأشخاص الأربعة الذين اعتقلوا في لوس أنجلوس الأسبوع الماضي أداروا عملية ضخمة ومحكمة لسرقة برامج الشركة. وأوضح المصدر أن قراصنة البرمجيات المعتقلين فشلوا في تزوير صورة العلامة ثلاثية الأبعاد المضادة للسرقة على أقراص الكمبيوتر مما ساعد على كشفهم.

وقال ريتشارد لاماغنا كبير مديري مكافحة القرصنة في شركة مايكروسوفت إن القراصنة الذين ضبطتهم المباحث الفدرالية يعدون من المحترفين في مجال البرمجيات. وأضاف أن هذه المجموعة منظمة جدا وممولة بشكل قوي ويبدو أنها كانت توزع برامج كمبيوتر بملايين الدولارات. وقال إن الأقراص المضغوطة التي ضبطت شملت نسخة من "ويندوز ميلينيوم".

وتحمل النسخة الأصلية علامة عبارة عن صورة ثلاثية الأبعاد من الطرف إلى الطرف كإجراء أمني. وحاول القراصنة تقليد هذه الأقراص المضغوطة ووضعوا ورقا لاصقا على أقراصهم المضغوطة، ولكن كان من السهل نزعها.

وصادر مكتب التحقيقات الفدرالي يوم الخميس الماضي برامج كمبيوتر مزيفة لمايكروسوفت قيمتها 10.5 ملايين دولار، واعتقل الرجال الأربعة الذين هربوا عدة نسخ مختلفة من منتجات برامج الكمبيوتر المزيفة من آسيا وباعوها بثمن بخس، ومازال شخص خامس هاربا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة