التعرف على هوية مشتبه فيه بانفجار الحافلة الروسية   
الخميس 1428/10/21 هـ - الموافق 1/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:37 (مكة المكرمة)، 18:37 (غرينتش)
كشف المحققون مواد في بيت المشتبه فيه تربطه بحادثة التفجير وفق مصادر رسمية (رويترز)

كشفت موسكو أنه تم تحديد هوية مشتبه فيه بالانفجار الذي دمر حافلة ركاب في مدينة تولياتي الروسية وقتل فيه ثمانية أشخاص وأصيب خمسون آخرون.

وقال الرئيس الاتحادي للجنة التحقيقات الروسية ألكسندر باستريكن إنه "تم التعرف على هوية مشتبه فيه محدد وتم تفتيش شقته". وأوضح أنه تتوافر جملة أسباب تدعو إلى الاعتقاد أن هذا الشخص "قام سواء بإرادته أو رغما عنه" بأعمال أدت إلى انفجار الحافلة.

وأضاف باستريكن أن المخبرين عثروا على سلك ألمنيوم ومسامير مشابهة لتلك التي استخدمت في قنبلة الحافلة في منزل المشتبه فيه الذي قال إنه كان مسافرا في الحافلة عندما وقع الانفجار.

وقلل كبير المحققين في روسيا من شأن فرضية أن يكون مرتكب التفجير مهاجما انتحاريا بحسب ما كان أعلن سابقا المبعوث الرئاسي للإقليم ألكسندر كونوفالوف.

وقال باستريكن "هناك تفسيران لما حدث، فإما أنه كان عملا إرهابيا يحركه دافع ما وليس بالضرورة سببا قوميا، أو كان تعاملا مهملا لمواد متفجرة يمكن أن تنفجر أثناء الحركة".

من جهتها عبرت وسائل الإعلام الروسية عن قلقها اليوم الخميس من أن انفجار تولياتي قد يشير إلى بداية موجة جديدة من الهجمات خصوصا أنه جاء بعد هجوم بقنبلة في أغسطس/آب على قطار سريع بين موسكو وسان بطرسبرغ.



وكان حاكم منطقة سامارا الروسية قد فتح تحقيقا في انفجار حافلة في مدينة تولياتي وسط تضارب المعلومات حول ما إذا كان قد نجم عن عمل إرهابي أم لا.
 
فرضية الإرهاب
 كبير المحققين لم يستبعد فرضية الإهمال باستعمال المواد المتفجرة (رويترز- ارشيف)

وفي وقت سابق قال إيفان سكريلنيك المتحدث باسم حاكم المنطقة إن "فرضية الإرهاب غير مستبعدة" ليكون بذلك أقل جزما من الحاكم فلاديمير أرتياكوف الذي أكد قبيل ذلك لوكالات الأنباء الروسية "أن العمل الإرهابي هو الفرضية الأساسية".
 
وذكر مراسل الجزيرة في موسكو أن الانفجار وقع بعد فترة هدوء طويلة لم تشهد فيها البلاد أي هجوم على خلفية سياسية.
 
وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الروسي من موقع الانفجار في مدينة تولياتي الصناعية، حافلة بنوافذ محطمة وسقف متهتك جزئيا جراء قوة الانفجار فيما تقوم فرق الإنقاذ بنقل الجرحى باتجاه المستشفيات.
 
وذكر مسؤول الطوارئ في المدينة أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 51 آخرون بجروح. وقد نجم الانفجار عن قنبلة تتراوح قوتها بين ثلاثمئة غرام وكيلوغرام من مادة "تي إن تي"، وضعت تحت الحافلة أو على أرضيتها في الداخل. كما نقلت وكالات الأنباء عن مصادر قريبة من التحقيق.
 
يشار إلى أن مدينة تولياتي تضم مصانع السيارات تقع على مسافة ألف كيلومتر جنوب شرق موسكو وتشتهر بأنها معقل صناعة سيارات لادا الروسية الشهيرة.
 
وتحمل المدينة اسم زعيم شيوعي إيطالي هو بالميرو تولياتي. وللمدينة سمعة موازية في الاقتتال بين العصابات المحلية في إطار معارك السيطرة على المصانع الحكومية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة