الهدوء يعم أبيدجان ومفاوضات سلام في بريتوريا   
الأحد 1425/10/2 هـ - الموافق 14/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
ثابو مبيكي استقبل زعيم المعارضة العاجية واتارا في مسعى لحل النزاع (رويترز)
تشهد  العاصمة العاجية أبيدجان حالة من الهدوء بعد أيام من القتال العنيف الذي اندلع بين القوات الحكومية والقوات الفرنسية، وأدى إلى سقوط العديد من القتلى من الجانبين كما تسبب في إجلاء الكثير من الأجانب.

وبدأت  بعض المحلات التجارية فتح أبوابها وعادت حركة المرور إلى الشوارع التي بدت فيها العربات وبقايا حواجز الطرق متناثرة في الطرقات.

وبالتوازي افتتح رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي محادثات يوم أمس في عاصمة بلاده بريتوريا مع عدد من أطراف الصراع في ساحل العاج، من بينهم زعيم المعارضة ورئيس الوزراء الأسبق الحسن واتارا، بينما صرح ناطق باسم المتمردين الرئيسيين بأنهم لن يشاركوا في تلك المحادثات.

من جهته أعلن متحدث باسم الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي أنه يسعى لعقد قمة طارئة لقادة غرب أفريقيا لمناقشة الأزمة في ساحل العاج.
 

وكان مجلس الأمن أرجأ التصويت على مشروع قرار فرنسي ينص على فرض عقوبات على ساحل العاج بناء على طلب المجموعة الأفريقية في الأمم المتحدة إلى يوم الاثنين  القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة