أربع غمامات تعترض زيارة مبارك لواشنطن   
الثلاثاء 26/12/1421 هـ - الموافق 20/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القاهرة- أحمد عبد المنعم
استحوذت زيارة الرئيس مبارك المقبلة لواشنطن على الموضوعات الرئيسية للصحف القومية, كما تناولت الصحف عدة تقارير ومقالات وعرضت للعديد من القضايا المحلية والعربية والعالمية.

نبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي خصصت موضوعها الرئيسي لعرض الاستعدادات التي اتخذت لزيارة الرئيس مبارك القادمة لواشنطن. وصرح عمرو موسى وزير الخارجية بأن المناقشات التي دارت في الاجتماع الوزاري الموسع الذي عقده مبارك أمس لمناقشة الزيارة تركزت حول عدد من القضايا, منها دعم العلاقات الثنائية خاصة في جوانب الاقتصاد والتجارة والاستثمار، والتنسيق في مجالات التعليم والصحة والبيئة.

وحول ما إذا كان هناك حديث عن "تحالف إستراتيجي" بين مصر والولايات المتحدة قال موسى إننا لم نتحدث أبدا عن "تحالف" إستراتيجي ولكن نتحدث عن "حوار" إستراتيجي، وأضاف أنه لا تزال هناك أمور يتعين انتظارها خاصة نتائج القمة العربية، وزيارة شارون إلى واشنطن.


في مقابل القوة الإسرائيلية يقاتل الفلسطينيون متسلحين بالحق وصناعة القدرة على تحمل المعاناة والحرمان والدم المسكوب

نبيل عمر-الأهرام

وعلى الصفحة السادسة كتب الصحافي نبيل عمر مقالا تحت عنوان "سر القوة" تناول فيه المحاولات الإسرائيلية "لكسر" إرادة الفلسطينيين وإقناعهم بقبول حلول كانوا يرفضونها من قبل.
ولفت الانتباه إلى أخطر هذه المحاولات حيث قال "يحاول البعض باستماتة تمرير فكرة أن الوصول إلى العدل هو نوع من العبث الرومانسي لواقع مزروع بحقل ألغام، والبديل هو التعايش السلمي بالشروط الممكنة، وإذا ضاعت فرصة الحل الوسط المتاح لم تكن هناك فرصة أخرى في المستقبل، كما لو أن التنازلات مسألة قدرية مفروضة على الفلسطينيين فقط".
ويختتم الكاتب مقاله بالقول "في مقابل القوة الإسرائيلية يقاتل الفلسطينيون متسلحين بالحق وصناعة القدرة على تحمل المعاناة والحرمان والدم المسكوب.. والأهم أنهم استوعبوا درس الماضي كما قال أحدهم لصحافي أميركي "لن أستسلم.. لقد استسلم أجدادي وكفوا عن الكفاح وغادروا الديار عام 1948 عندما تأسست إسرائيل، لن نرتكب نفس الخطأ أبدا". وهذا هو سر قوتهم".

وعلى الصفحة الثالثة نشرت الصحيفة حوارا مطولا مع رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة الذي أكد على اهتمام القوات المسلحة المصرية بالتكنولوجيا وتطبيقاتها في عدة مجالات منها:
- زيادة القدرة القتالية لما لدى القوات المسلحة من معدات.
- حل مشكلات الاستخدام والتأمين الفني لما لديها من معدات.
- بناء أنظمة تسليح متكاملة.

ونشرت الصحيفة عرضا لعديد من الأبحاث التي قام بها لفيف من كبار أساتذة طب الأطفال في مصر وقدموها في مؤتمر تحت اسم "من أجل طفل موهوب" أكدت الأبحاث على أنه للحصول على طفل موهوب يجب أن تحتضنه بيئة سليمة نظيفة غير ملوثة. كما أكدت أن هناك علاقة وطيدة بين الملوثات البيئية –كالرصاص ومشتقات البنزين والأتربة– ومعدلات الذكاء، وكلما زادت نسبة التلوث قل ارتفاع الذكاء.


بالرغم من أن جميع الدول الأعضاء وغير الأعضاء بمجلس الأمن أيدوا المطلب الفلسطيني بتوفير حماية دولية لهم إلا أن الجانب الأميركي رفضها إلا إذا وافق الجاني وهو إسرائيل!!

جلال دويدار-الأخبار

أما صحيفة الأخبار فقد كرست العديد من مقالاتها لزيارة الرئيس مبارك لواشنطن. وتحت عنوان "استعادة الثقة" كتب جلال دويدار رئيس تحرير الصحيفة مقاله الافتتاحي ليقول إنه شيء محزن أن تجد الولايات المتحدة نفسها تقف في جانب بينما العالم كله يقف في الجانب الآخر، بالنسبة للمذابح الوحشية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني على مدى الأشهر الستة الماضية. وقال دويدار إنه برغم أن جميع الدول الأعضاء وغير الأعضاء بمجلس الأمن أيدوا المطلب الفلسطيني بتوفير حماية دولية لهم إلا أن الجانب الأميركي رفضها إلا إذا وافق الجاني وهو إسرائيل. وأكد دويدار على أن قيام واشنطن بتنبيه شارون بضرورة احترام الاتفاقات والقرارات الدولية سوف يسهم في استعادة الثقة المفقودة في عدالتها.

وعلى الصفحة السادسة كتب د. مأمون فندي أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج تاون مقالا تحت عنوان "أربع غمامات يجب أن تزاح قبل وصول الرئيس" قال فندي إن هناك غيوما يراها الأميركيون في الأوضاع المصرية لا بد أن تنقشع قبل زيارة الرئيس، حددها فندي فيما يلي:

1- وضع الأقباط في مصر والضجة التي يثيرها أقباط المهجر حول ذلك، دون أن تكلف الحكومة نفسها جهدا مناسبا لتوضيح الحقائق.
2- قضية د. سعد الدين إبراهيم والذي يحاكم بتهم عديدة في قضايا يعتبرها الأميركيون قضايا فكرية مما جعل الإعلام الأميركي يستخدمها دليلا على أن النظام المصري يلفق القضايا لخصومه.
3- غياب الديمقراطية في مصر.
4- القوانين المعوقة للاستثمار بما لا يجعل المستثمر الأميركي يرغب في الاستثمار في مصر.

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت الخبر التالي في مكان بارز في الصفحة الأولى "الكويت تطالب باعتذار عراقي صريح.. قبل المصالحة" وجاء في الخبر أن الشيخ صباح الأحمد الصباح نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي قال عقب لقائه بالرئيس مبارك أمس إن القدس قضية كل العرب ولذلك فإن لها الأولوية في قمة عمان.. ثم يأتي الخلاف الكويتي العراقي.. مشيرا إلى أن الكويت لا تملك إزالة القرارات الصادرة ضد العراق.

أكد الشيخ صباح أن الكويت تطلب اعتذارا عراقيا واضحا قبل الحديث عن أي مصالحة مع بغداد.. مشيرا إلى أن الكويت ليست لديها أي شروط لتلك المصالحة.

ونفى الوزير أن تكون الطائرات الأميركية التي تضرب العراق تقلع من السعودية أو الكويت مشيرا إلى أنها تقلع من تركيا.

وحول القضية المعروفة باسم "نواب القروض" والمتهم فيها عدد من نواب مجلس الشعب السابق وكبار رجال الأعمال بأنهم اقترضوا أكثر من مليار جنيه دون ضمانات أوردت الصحبفة أن محكمة أمن الدولة العليا أفرجت عن المتهمين الـ14 بكفالة 20 ألف جنيه لكل منهم.

ويذكر أن نظر القضية استمر ما يقرب من عشرين شهرا وحكمت محكمة سابقة عليهم بأحكام مختلفة. وعند إعادة المحاكمة أصدرت المحكمة الحكم السابق مع تشكيل لجنة من خمسة بنوك لمراجعة معاملة المتهمين المالية، وبيان ما إذا كانوا سددوا ما اقترضوا -كما يدعي المتهمون- أم لا.

أما صحيفة الوفد فقد نشرت في مكان بارز من صفحتها الأولى مناشدة د. نعمان جمعة رئيس حزب الوفد للحكومة والشعب وجميع الأحزاب والهيئات مقاطعة لجنة "العدوان" الأميركي على سيادة الشعب المصري، وهي إشارة إلى زيارة لجنة الحريات الدينية المنبثقة عن الكونغرس الأميركي، والتي جاءت مصر لتحقق في أحداث الكشح وفي أسباب القبض على مجموعة من البهائيين كما نشرت بعض التقارير. وأكد جمعة في مناشدته أن مسلمي مصر وأقباطها يرفضون الوصاية أو اختراق صفوفهم تحت أي مسمى.


الإخوان يرفضون زيارة الوفد الأميركي ويؤكدون أن مسيحيي مصر ومسلميها يعيشون تحت سماء الوطن في وحدة صلبة لا تزعزعها مواقف فردية أو أحداث طائشة

الوفد

وحول الموضوع نفسه نشرت الصحيفة بيانا للإخوان المسلمين يدين زيارة الوفد الأميركي ويصف هذا النهج الأميركي بأنه مستفز لحقوق وسيادة الدول الأخرى، وطالب الإخوان بمقاطعة أعمال اللجنة وعدم التعاون معها. وأكد البيان أن مسيحيي مصر ومسلميها يعيشون تحت سماء الوطن في وحدة صلبة لا تزعزعها مواقف فردية أو أحداث طائشة.

ونشرت الصحيفة خبرا مثير للجدل تحت عنوان "مؤتمر الأزهر يحرم التعامل في التأمين التجاري". جاء في الخبر أن فقهاء الشريعة الإسلامية قد أجمعوا في مؤتمر بالأزهر أمس على تحريم جميع عمليات التأمين على الحياة والأشخاص.
وعزا الفقهاء من مصر والدول العربية أسباب التحريم إلى احتواء التأمين على المقامرة والرهان ووصفوه بأنه قريب من ربا النسيئة. وأفتى الفقهاء بشرعية التأمين التعاوني والتكافل الاجتماعي الإسلامي بديلا شرعيا لعمليات التأمين التجاري.

وعلى الصفحة الأخيرة كتب مجدي مهنا مدير التحرير مقاله اليومي لمناقشة ظاهرة خطيرة تكررت في الأشهر الأخيرة وهي حوادث اغتصاب الفتيات وبخاصة تلميذات المدارس الابتدائية والإعدادية.

ففي أسبوع واحد وقعت حوادث اغتصاب مروعة في عدد من المحافظات، وكلها ارتكبت مع تلميذات صغيرات.. والمجرم هو المدرس الذي تجرد من آدميته والبشاعة تصل إلى أن بعضها ارتكب داخل فصول المدرسة.

ويقول مهنا "المسؤولية الكبرى تقع على المجتمع نفسه وعلى الرأي العام الذي تبلد إحساسه وفقد شهامته ونخوته".

ونختتم جولتنا بصحيفة الأحرار التي نشرت تصريحات للسفير نبيل فهمي، سفير مصر في واشنطن، والذي وجه انتقادات حادة للكونغرس الأميركي وأكد أن هناك عدم وعي وفهم في الكونغرس لما يجري في الشرق الأوسط. وقال إن هناك تصورا عاما وخاطئا بأن المسؤولية الرئيسية في كل ما يحدث تقع على الجانب العربي. وقال فهمي إنه من الطبيعي أن تتناول زيارة الرئيس مبارك لواشنطن مطالبة المجتمع الدولي بحماية الشعب الفلسطيني من المعاناة التي يتعرض لها يوميا.


اليوم تريد الولايات المتحدة بصراحة شديدة أن تقايض تنشيط المفاوضات العربية الإسرائيلية بإطلاق يدي واشنطن في الخليج والصمت عن إستراتيجية الاحتواء إزاء
العراق وإيران

الأحرار

ونشرت الأحرار تحليلا تناول تدخل الولايات المتحدة في صميم العلاقات العربية والروابط الإسلامية، فهي من جهة تعترض على اتفاقيتي التجارة الحرة اللتين أبرمتهما مصر وسوريا مع العراق، وتبدي امتعاضها لخط السكك الحديدية الذي أستأنف مساره في دمشق إلى طهران عبر تركيا وينتظر أن يمتد إلى بغداد، وهي تضغط ضغطا سافرا على الدول العربية لمنع رفع درجة التمثيل الدبلوماسي بينها وبين كل من بغداد وطهران إلى مستوى السفارة.

ومضى التحليل يقول "اليوم تريد الولايات المتحدة بصراحة شديدة أن تقايض تنشيط المفاوضات العربية الإسرائيلية واستئناف الوصاية الأميركية على مساراتها بإطلاق يدي واشنطن في الخليج والصمت عن إستراتيجية الاحتواء التي تطبقها سياسيا وعسكريا واقتصاديا ضد العراق وإيران".

وأكد التحليل أن الإذعان للإرادة الأميركية الخاصة باحتكار إسرائيل للقدرة النووية هو ضعف عربي بالغ الخطر يغري واشنطن بازدراء العرب.

ونشرت الصحيفة تحقيقا تحت عنوان "أطفال للبيع" والغريب -كما قال التحقيق– أن أطفالا في أحد الأحياء الفقيرة بشرق القاهرة قد نشروا إعلانا يطلبون فيه بيع أنفسهم حتى يوفروا لذويهم قدرا من المال ليستأجروا مسكنا يقيمون فيه، بعد أن طردت إدارة الحي أكثر من مائة أسرة من منازلهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة