أسانج: حزب ويكيليكس حقق نتيجة رائعة   
الأحد 4/11/1434 هـ - الموافق 8/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
جوليان أسانج: الحزب تحدى وجود زعيمه عالقا بسفارة أجنبية بالخارج (الأوروبية-أرشيف)
 
قال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إن حزبه السياسي الذي أسسه بنفس الاسم حقق "نتيجة رائعة" في الانتخابات البرلمانية الأسترالية رغم حصوله على أقل من 1% من الأصوات.

وأوضح أسانج في تصريحات لهيئة الإذاعة والتليفزيون الأسترالية  (أيه بي سي) من داخل سفارة إكوادور التي يحتمي بها في لندن، أن الحزب تحدى وجود زعيمه خارج البلاد لأكثر من أربعمائة يوم إضافة إلى الحظر المصرفي المفروض عليه والذي عرقل التبرع له.

وأكد أن حزب ويكيليكس "سيستمر بالتأكيد" واصفا نتيجة 0.62% من الأصوات بأنها مرضية.

وجاءت تصريحات أسانج رغم إعلان المرشحة الثانية للحزب ليسلي كانولد مغادرتها له بعد انتهاء التصويت أمس إثر خلاف مع أعضاء بارزين، وأعلنت أنها ستكون عضوا مستقلا حال فوزها بمقعد برلماني نظرا لانتهاء توقيت الانسحاب من المنافسة.

وكان من المفترض أن تنوب كانولد عن أسانج في عضوية مجلس الشيوخ عن ولاية فكتوريا إذا تعذر عليه مغادرة سفارة إكوادور في لندن.

وأسانج المولود بمدينة تاونسفيل بأستراليا عام 1971 صحفي ومبرمج أسس موقع ويكيليكس عام 2006، ونشر من خلاله وثائق كشفت النقاب عن العديد من الوثائق كاستهداف الصحفيين بالعراق، وقتل قضاة بكينيا، ودفن نفايات سامة على سواحل دول أفريقية، والإجراءات المتبعة بمعتقل غوانتانامو، ولجأ بوقت سابق لسفارة إكوادور بلندن لتفادي محاولات تسليمه للسويد حيث يواجه اتهامات بالاعتداء الجنسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة