هزة ارتدادية بتركيا وانتشال رضيعة   
الثلاثاء 1432/11/29 هـ - الموافق 25/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)


ضربت هزة ارتدادية اليوم مدينة فان بجنوب شرق تركيا، بينما أعلنت فرق الإنقاذ انتشال رضيعة وأمها وجدتها من تحت الأنقاض، وذلك بعد يومين من الزلزال القوي الذي ضرب المنطقة وخلف أكثر من أربعمائة قتيل.

وقال مرصد كنديلي ومعهد أبحاث الزلازل إن الهزة بلغت شدتها 5.4 درجات بمقياس ريختر، ومركزها في بلدة ديجرمينوزو بين مدينة فان ومدينة إرجس.

الطفلة أزرا
في غضون ذلك تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال رضيعة ووالدتها ومن ثم جدتها على قيد الحياة من تحت أنقاض مبنى في مدينة إرجس التي دمرها الزلزال.

وكانت الأم تضم رضيعتها "أزرا" إلى صدرها عندما وصل رجال الإنقاذ وانتشلوا الطفلة ونقلت في سيارة إلى أنقرة، قبل أن يتمكنوا لاحقا من إنقاذ الأم والجدة.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن والدة الطفلة البالغة 24 عاما انتشلت بعد بضع ساعات، ونقلت عن مسعفين أنها كانت تعاني من الجفاف.

وبعد انتشال والدة الطفلة انتشلت جدتها غول زاده كارادومان (74 عاما) حية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مسعفين قولهم إن الوالد كان أيضا في المبنى لكن حتى الآن لم يعثر عليه.

الزلزال تسبب في مقتل المئات وأحدث دمارا هائلا (الفرنسية)
وأعطى العثور على أزرا ووالدتها وجدتها أملا للعائلات التي تنتظر أمام المباني المدمرة على امتداد مئات الكيلومترات بقلق وترقب لمعرفة مصير أحبائهم الذين لا يزالون تحت الأنقاض في وقت بدأت فيه الآمال تتضاءل في العثور على ناجين.

وفي مكان آخر تم انتشال رجل في الثلاثين من العمر. وقال شرطي "إنه مصاب وسينقل بسيارة إسعاف إلى المستشفى".

لكن إنهاك فرق الإنقاذ والخشية من هطول أمطار يعوقان عمليات الإنقاذ، وقال مسعف إن "الأمطار تعقد عملنا وقد يؤدي ذلك إلى غرق العالقين تحت الأنقاض، كما أنه من الصعب استخدام المعدات الكهربائية في الأجواء الماطرة".

وتابع "إضافة إلى ذلك في الليل تهبط درجات الحرارة تحت الصفر وقد يكون هناك ثلج أو جليد".

ارتفاع الضحايا
وكانت هيئة الحالات الطارئة أعلنت اليوم أن حصيلة ضحايا الزلزال الذي بلغت قوته 7.2 درجات على مقياس ريختر ارتفعت إلى 432 قتيلا و1352 جريحا.

ومن المرجح ارتفاع عدد القتلى مع وجود عدد كبير من المفقودين، في حين حذر الاتحاد الدولي للصليب الأحمر من أن "آلاف الأشخاص قد يكونون عالقين تحت الأنقاض".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة